جدار أميركي لوقف الاقتتال المذهبي وغيتس يواصل زيارته
آخر تحديث: 2007/4/20 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/20 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/3 هـ

جدار أميركي لوقف الاقتتال المذهبي وغيتس يواصل زيارته

غيتس التقى كبار الضباط الأميركيين لدى وصوله وألغى جولة بموقع أمني (الفرنسية-أرشيف)

قال متحدث عسكري أميركي إن القوات الأميركية بدأت بإحاطة أحد أحياء بغداد بجدار يصل طوله إلى خمسة كيلومترات بدعوى حمايته من الهجمات ذات الطابع المذهبي.

وقال متحدث عسكري أميركي إن جنودا أميركيين بدؤوا ببناء جدار حول حي الأعظمية "الواقع في منطقة اجتاحتها موجة عنف مذهبي وحالات انتقام" على الضفة الشرقية لنهر دجلة.

وأوضح المصدر أن الحي -الذي تقطنه غالبية من العرب السنة- سيتحول مع انتهاء البناء إلى غيتو توضع على مداخل شوارعه نقاط تفتيش لجنود عراقيين مهمتهم التحكم بوسائل الدخول إليه.

وذكر النقيب سكوت ماكليلان في بيان أن "الشيعة يأتون للحي لمهاجمة السنة الذين يقومون بالرد عبر الشارع"، مضيفا أن العمل في المشروع بدأ في 10 أبريل/نيسان الجاري وهو سيتواصل ليلا إلى حين الانتهاء منه.

وذكر البيان أن الجدار سيكون من الخرسانة بارتفاع 3.5 أمتار وهو "جزء من إستراتيجية جديدة لقوات التحالف والقوات العراقية لكسر حلقة العنف المذهبي".

برنامج غيتس
على صعيد آخر يواصل وزير الدفاع الأميركي اليوم زيارته إلى العراق وهي الثالثة منذ توليه منصبه قبل أربعة أشهر حيث سيلتقي عددا من المسؤولين العراقيين.

ومن المتوقع أن يحض غيتس -خلال اجتماعاته- المسؤولين العراقيين على تشريع خطوات المصالحة بين الشيعة والسنة عبر الإقرار السريع لمشروع قانون "المساءلة والمصالحة" الهادف إلى تعديل قانون اجتثاث البعث، ومشروع قانون النفط.

متحدث عسكري أميركي يقول إن هدف إقامة جدار الأعظمية هو وقف الاقتتال المذهبي (الفرنسية)
وكان غيتس قد أعلن الخميس أن الأمر صعب، مشددا على أهمية "بذل أقصى الجهود من أجل إقرار هذه القوانين بأسرع وقت ممكن".

وأضاف أن "هذه القوانين لن تغير الأوضاع في البلد بشكل فوري لكن القدرة على إقرارها ستبرهن الرغبة في العمل المشترك بين جميع الأحزاب والحكومة من أجل البدء في تسوية هذه المشاكل".

وتضاربت المعلومات بشأن نية غيتس تفقد موقع أمني أميركي عراقي في بغداد للاطلاع على حصيلة الخطة الأمنية الهادفة لضبط الوضع في المدينة.

حيث أعلن متحدث عسكري أميركي عن إلغاء الزيارة التي كانت مقررة ضمن برنامج غيتس بعد لقائه أمس كبار القادة العسكريين الأميركيين.

سويسرا والمصالحة
في غضون ذلك ذكرت صحيفة لا تريبون دي جنيف السويسرية نقلا عن لبيد عباوي نائب وزير الخارجية العراقي أن مؤتمرا للمصالحة الوطنية سيعقد في جنيف بحضور ممثلين عن أحزاب سياسية عراقية ووجهاء سنة.

وقال عباوي -في اتصال هاتفي للصحيفة السويسرية- إن رسالة رسمية وجهت إلى وزيرة الخارجية السويسرية ورئيسة الاتحاد السويسري ميشلين كالمي راي، تطلب فيها "دعم سويسرا الرسمي لعقد هذا المؤتمر" الذي يمكن أن يعقد قبل الصيف.

وأطلق فكرة المؤتمر مركز الدراسات والبحث حول العالم العربي والمتوسط في جنيف الذي يأمل في مشاركة 25 ممثلا عن التيارات السياسية الرئيسية ومبعوثين من هيئة علماء المسلمين، لمدة خمسة أيام.

ميدانيا قتل جندي أميركي وأصيب اثنان آخران بجراح جراء سقوط صاروخ على قاعدة عسكرية في منطقة المحمودية (30كيلومترا جنوب بغداد).

موكب الحكيم الابن

ستة من حراس الحكيم أصيبوا في هجوم على موكبه قرب اللطيفية(الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى أصيب ستة من حراس عمار الحكيم -نجل رئيس قائمة الائتلاف الموحد عبد العزيز الحكيم- حين تعرض موكبه لإطلاق نار لدى مروره في اللطيفية جنوب بغداد.

وقال مدير إعلام محافظة النجف أحمد دعيبل إن عمار الحكيم كان في طريقه من النجف إلى بغداد في وقت متأخر الخميس عندما أطلق مسلحون النار على موكبه.

وأوضح دعيبل أن "الموكب تعرض لإطلاق النار من منطقة بعيدة"، مستبعدا أن يكون الحادث محاولة اغتيال بل مجرد إطلاق نار على موكب تحت الحراسة.

وفيما تواصل مسلسل العثور على جثث أعلنت الشرطة العراقية مقتل طفلة جراء انفجار عبوة في قضاء الجبايش التابع لمحافظة ذي قار.

المصدر : وكالات