تفجيرات الدار البيضاء نفذها شقيقان انتحاريان (الفرنسية)

انتقدت جماعة الإخوان المسلمين بمصر الانتحاريين الذين شنوا هجمات في المغرب والجزائر الأسبوع الماضي وطالت أقرانهم بتوجيه طاقة المقاومة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل.
 
وقال المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف في بيان "لعل الصور الأجدر بالانتباه والبحث هي تلك التفجيرات الأخيرة في المغرب والجزائر هذا الشباب الذي قام بتفجير نفسه دون هدف محدد أو غاية سامية يشير إلى حالة من فقدان الرؤية وغياب الفهم وضياع الهدف".
 
وأضاف البيان "يناشد الإخوان المسلمون هؤلاء أن يوجهوا طاقة المقاومة بكل الوسائل المتاحة إلى العدو الحقيقي للأمة العدو الذي يحتل ويقتل وينتهك وينهب الخيرات، ذلك العدو القابع في القدس وبغداد وكابل".
 
ودعا مرشد الإخوان الانتحاريين وغيرهم من الشباب العربي والمسلم إلى "التعامل مع التحديات الداخلية التي تواجه أوطانهم وأمتهم بشكل سلمي وحضاري بعيدا عن إهدار حياتهم هباء من ناحية وحفاظا على النفس والدماء التي شدد الإسلام على حرمتها من ناحية أخرى".
 
وقال عاكف "مطلوب أيضا من شبابنا توجيه طاقاتهم نحو البناء والإصلاح ومواجهة الاستبداد والقمع والدكتاتورية والفساد المتغلغل في أوطاننا بالإصلاح السلمي المتدرج الاعمق أثرا من كل التفجيرات والدماء التي تسيل بأيدي أبناء الوطن الواحد".
 
وأضاف في إشارة إلى الولايات المتحدة أن من شأن ذلك "تفويت الفرصة على الفرعون الجديد لشق الصف وإضعاف الجبهة الداخلية لكي يتوافر له المزيد من عوامل نجاح مشروعه الإمبريالي الأسود". 

المصدر : وكالات