إيهود أولمرت دعا الملك عبد الله الثاني لإلقاء كلمة في الكنيست 

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم إن الملك الأردني عبد الله الثاني سيقوم بزيارة لإسرائيل الشهر المقبل، بعد تلقيه دعوة من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في اتصال هاتفي بينهما يوم الأربعاء.

وأوضحت الصحيفة أن أولمرت وعبد الله حددا مبدئيا للزيارة منتصف مايو/ أيار المقبل وأن الملك الأردني قد يلقي كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي في القدس.

وأكد الأردن اليوم أن الملك عبد الله الثاني تلقى دعوة رسمية لزيارة إسرائيل ومخاطبة الكنيست إلا أن أي موعد لم يتحدد لمثل هذه الزيارة.

وأشار مسؤول في الديوان الملكي إلى احتمال ترتيب هذه الزيارة، مشيرا إلى أن الأردن "مستعد لأي جهد يخدم تطبيق مبادرة السلام العربية والقضية الفلسطينية من أجل حل عادل يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة وإحلال سلام شامل".

وأكدت ميري إيسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أن أولمرت وجه دعوة لعبد الله الثاني في اتصالهما الهاتفي دون أن تذكر أي تفاصيل إضافية.

يأتي ذلك بعد أن طلبت الجامعة العربية من الأردن ومصر هذا الأسبوع أن يحاولا إقناع إسرائيل بمبادرة السلام العربية التي تعرض إقامة علاقات طبيعية معها مقابل انسحاب إسرائيلي كامل من الأراضي التي احتلتها عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية.

وكان الملك الأردني استقبل في عمان يوم الخميس رئيسة الكنيست الإسرائيلي داليا إيتسيك، وأكد لها أن المبادرة العربية تعد فرصة تاريخية لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وإذا تمت الزيارة فإنها ستكون أول زيارة علنية يقوم بها ملك أردني للقدس الغربية في تاريخ إسرائيل التي وقعت عمان معها معاهدة سلام في أكتوبر/ تشرين الأول 1994.

يذكر أن الرئيس المصري الراحل أنور السادات هو الزعيم العربي الوحيد حتى الآن الذي ألقي كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي وذلك في نوفمبر/ تشرين الثاني 1977 قبل 18 شهرا من توقيع مصر اتفاقية سلام مع إسرائيل لتكون أول دولة عربية تفعل ذلك.

المصدر : وكالات