ترى غالبية المشاركين في استفتاء لموقع الجزيرة نت أن هناك علاقة بين التفجيرات التي هزت مدينة الدار البيضاء المغربية والعاصمة الجزائرية خلال الأسبوع الماضي.

وقال 61% من المشاركين في الاستفتاء الذي طرحته الجزيرة نت في الفترة بين 14 و17 أبريل/ نيسان الجاري إن هناك علاقة بين تفجيرات المغرب والجزائر.

في المقابل يعتقد 39% من المشاركين في الاستفتاء الذي صوت فيه نحو 18 ألفا من زوار الموقع، أنه ليست هناك صلات يبن تلك التفجيرات التي وقعت بشكل متقارب زمنيا.

يذكر أنه لم تتبن أي جهة التفجيرات التي وقعت في الدار البيضاء يومي الثلاثاء والسبت الماضيين، في حين أعلن ما أصبح يعرف بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن التفجيرات التي هزت الجزائر الأربعاء الماضي.

وعلى خلاف ما ذهب إليه المشاركون في استفتاء الجزيرة نت ترى السلطات المغربية أن تفجيرات الدار البيضاء عمل غير منسق لجماعات مختلفة، وليس لها علاقة بالأعمال التفجيرية التي شهدتها الجزائر.

وفي الأحداث التي شهدتها الدار البيضاء الثلاثاء الماضي فجر ثلاثة انتحاريين أنفسهم وقتلت الشرطة رابعا، في حين لقي مفتش شرطة مصرعه أثناء ملاحقة عناصر مشتبه بها في أحد الأحياء الشعبية بالمدينة. وبعد أربعة أيام أقدم أخوان شقيقان على تفجير نفسيهما في شارع راق وسط المدينة قرب مصالح أميركية.

وفي الجزائر خلفت العمليات التفجيرية الثلاث التي استخدمت فيها سيارات مفخخة واستهدفت عدة أهداف على رأسها مبنى رئاسة الحكومة، ثلاثين قتيلا ونحو مائة جريح.

المصدر : الجزيرة