الدول العربية الأعضاء بلجنة مبادرة السلام تبحث سبل تفعيل المبادرة (الفرنسية-أرشيف)

اتفقت لجنة تفعيل مبادرة السلام العربية التي تلئتم في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة على تشكيل مجموعات عمل لتسويق المبادرة والاتصال بإسرائيل لبحثها.

واتفقت اللجنة التي تضم وزراء خارجية 13 بلدا عربيا على تشكيل مجموعة عمل لتسويق المبادرة دوليا من خلال جولات خارجية، وتكيلف مجموعة أخرى بالتحرك داخل مجلس الأمن الدولي بالتنسيق مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى للحصول على تأييد الأمم المتحدة للمبادرة.

وقال ممثل الجزائر في اجتماع اللجنة عبد القادر حجار إن كلا من مصر والأردن سيقومان بالاتصال بإسرائيل لمعرفة موقفها من المبادرة على أن يتم ذلك دون تفويض من اللجنة أو الحديث باسمها أو باسم الجامعة العربية.

وأفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق بأن تحرك اللجنة مع إسرائيل ستتولاه مصر والأردن باعتبارهما الدولتين الموقعتين رسميا على معاهدة سلام معها، أما بقية الدول فلن تشترك في أي مفاوضات وإلا اعتبر ذلك تطبيعا قبل أن تقدم إسرائيل أي تنازلات.

وناقشت اللجنة اليوم آليات عمل بشأن كيفية الترويج دوليا للمبادرة باعتبارها أرضية أساسية لعملية السلام في الشرق الأوسط، وذلك تنفيذا لقرارات القمة العربية الأخيرة في الرياض.

إيهود أولمرت يتحدث عن زيارة وفد عربي لإسرائيل لبحث المبادرة (رويترز-أرشيف)
زيارة لإسرائيل
وفي السياق نقل عن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قوله إن وفدا من الجامعة العربية قد يزور إسرائيل قريبا لمناقشة سبل تفعيل مبادرة السلام العربية.

وكان أولمرت قد أعرب عن استعداد إسرائيل لإجراء محادثات سلام مع العرب على أساس المبادرة، وقال في تصريح لهيئة الإذاعة الكندية إن السعودية يمكن أن تقوم بدور محوري في هذه المحادثات.

وقال أولمرت إنه يرى نقاطا إيجابية في مبادرة السلام السعودية، لكنه جدد رفض إسرائيل عودة اللاجئين الفلسطينيين أو التخلي عن الكتل الاستيطانية الرئيسية في الضفة الغربية المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات