وزراء خارجية 13 بلدا عربيا يلتئمون في القاهرة لتفعيل مبادرة السلام (الفرنسية-أرشيف)

بدأ اليوم في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة اجتماع على مستوى وزراء الخارجية لبحث سبل تفعيل مبادرة السلام العربية باعتبارها مرجعية أساسية لعملية سلام الشرق الأوسط، وذلك تنفيذا لقرارات القمة العربية الأخيرة في الرياض.

ويشارك في الاجتماع رؤساء دبلوماسية البلدان العربية الأعضاء في لجنة مبادرة السلام العربية التي تضم 13 دولة. وتناقش اللجنة آليات عمل بشأن كيفية الترويج للمبادرة دوليا.

وقال مراسل الجزيرة بالقاهرة إن تحرك اللجنة مع إسرائيل ستتولاه مصر والأردن باعتبارهما الدولتين الموقعتين رسميا على معاهدة سلام معها، أما بقية الدول فلا تشترك في أي مفاوضات وإلا اعتبر ذلك تطبيعا قبل أن تقدم إسرائيل أي تنازلات.

كما تم تشكيل مجموعة عمل أخرى من دول باللجنة لتسويق المبادرة دوليا من خلال جولات خارجية، وستتحرك مجموعة أخرى داخل مجلس الأمن الدولي بالتنسيق مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى للحصول على تأييد الأمم المتحدة للمبادرة.

وفي الخرطوم قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إنه يجري مشاورات لمتابعة تنفيذ قرارات القمة العربية الأخيرة. جاء ذلك عقب اجتماع الفيصل بالعاصمة السودانية مع الرئيس عمر البشير.



إيهود أولمرت يعرب عن استعداد إسرائيل لبحث السلام مع العرب (الفرنسية-أرشيف)
استعداد إسرائيلي
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أعلن الاثنين الماضي الاستعداد لإجراء محادثات سلام مع العرب على أساس المبادرة، وقال في تصريح لهيئة الإذاعة الكندية إن الرياض يمكن أن تقوم بدور محوري في هذه المحادثات.

وقال إيهود أولمرت إنه يرى نقاطا إيجابية في مبادرة السلام السعودية، لكنه جدد رفض إسرائيل عودة اللاجئين الفلسطينيين أو التخلي عن الكتل الاستيطانية الرئيسية في الضفة الغربية المحتلة.

كما حثت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني الدول العربية على بدء محادثات سلام مع إسرائيل ودعم من وصفتهم بالفلسطينيين المعتدلين.

المصدر : الجزيرة + وكالات