خاشقجي: متابعة عريضة الأمراء يتوقف على التقدم الذي يطرأ بشأنها(الجزيرة)

أعيد اليوم تعيين جمال خاشقجي رئيسا لتحرير جريدة الوطن السعودية بعد أربعة أعوام من إقالته في إجراء اعتبره الصحفي المذكور تخفيفا للقيود المفروضة على وسائل الإعلام.

واعتبر خاشقجي أن الزمن قد تغير والإعلام بات أكثر انفتاحا مقارنة بما كان قبل أربعة أعوام، مضيفا أن الأمور التي كانت تعتبر مثيرة للجدل باتت تناقش الآن في أي صحيفة سعودية.

وكان خاشقجي قد أقيل من رئاسة تحرير "الوطن" المملوكة لأمير منطقة عسير خالد الفيصل بعد أن احتج رجال دين على مقالات له صورت أفراد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بأنهم مستبدون وأصحاب أفكار عفا عليها الزمن.

وقال الصحفي السعودي "كانوا بحاجة لرئيس تحرير جيد وكنت بحاجة لوظيفة"، مضيفا أن التغيير في السعودية يشجعه لكنه "يعرف الحدود" الممنوع تخطيها.

وينظر إلى الملك عبد الله على أنه مؤيد حذر للإصلاح، لكن الإصلاحات الاقتصادية كانت لها الأولوية عن الإصلاحات السياسية والاجتماعية في أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

وواصلت المؤسسة الدينية انتقاداتها الحادة لصحيفة الوطن بسبب مقالات كتابها المؤيدين للإصلاح.

"
وسائل الإعلام السعودية لم تشر إلى عريضة تدعو للإصلاح قدمها كبار الأمراء للملك
السعودي هذا الشهر واعتقل بعض الموقعين عليها
"

عريضة إصلاحية
لكن وسائل الإعلام السعودية لم تشر إلى عريضة تدعو للإصلاح قدمها كبار الأمراء للملك السعودي هذا الشهر واعتقل بعض الموقعين عليها.

ويملك معظم الصحف السعودية أمراء ذوو نفوذ وتخضع لرقابة مشددة من الحكومة.

وقال خاشقجي -الذي عمل في الآونة الأخيرة مستشارا للأمير تركي الفيصل سفير السعودية في واشنطن ولندن- إن متابعة مسألة العريضة إعلاميا يتوقف على مدى التقدم الذي يحرز بشأنها.

وأضاف "إذا كان هناك رد (من الحكومة) فقد نغطيها، لكن بما أنها تبدو حوارا خاصا بين عدد من المواطنين وصاحب السمو فلا ينبغي أن نتدخل نحن العاملين في مجال الإعلام في ذلك".

المصدر : رويترز