هنية يطالب بالإفراج عن الأسرى وعباس يجول بأوروبا
آخر تحديث: 2007/4/16 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/16 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/29 هـ

هنية يطالب بالإفراج عن الأسرى وعباس يجول بأوروبا

الفلسطينيون طالبوا في يوم الأسير بإطلاق قرابة 10 آلاف أسير (الجزيرة نت)

شدد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية على ضرورة الإفراج عن كل الأسرى الفلسطينيين، مؤكدا أن قائمة الأسرى التي قدمت للجانب الإسرائيلي تتضمن اسم النائب القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي، رغم نفي إسرائيل ذلك.

وقال هنية في مؤتمر صحفي باعتصام لمئات من أهالي الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في غزة بمناسبة يوم الأسير إن المطلوب هو الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين وليس الأسرى فقط في إطار صفقة التبادل، معتبرا هذه الصفقة الخطوة العملية الأولى في اللحظة الحالية.

وأكد هنية أن الحكومة الفلسطينية تتابع عن كثب موضوع الصفقة مع الجانب الإسرائيلي، ورفض إعطاء المزيد من التفاصيل، ودعا لترك المفاوضات تأخذ مداها.

وأبدى رئيس الوزراء الفلسطيني تعجبه من الاهتمام الدولي بمصير الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أسرته بعض فصائل المقاومة الفلسطينية في يونيو/ حزيران الماضي، فيما لا يأبه العالم بمصير نحو 10 آلاف أسير.

من جانبها دعت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح جميع مقاتليها إلى العمل على خطف جنود إسرائيليين لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين معتقلين لدى إسرائيل.

مطالب فلسطينية لعباس بوقف لقاءاته مع أولمرت (الفرنسية) 
عباس وأولمرت
سياسيا وفيما يتعلق باللقاء الذي جمع أمس في القدس الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، قال هنية إنه لم ير نتائج لهذا اللقاء وغيره.

وأكد هنية أن المسيرة السياسية التي اعتمدت تقوم على أساس التمسك "بالثوابت والحقوق".

وقد دعت الحكومة الفلسطينية الرئيس الفلسطيني إلى الكف عن اللقاءات الدورية مع أولمرت، معتبرة أن هذه اللقاءات "غير مجدية".

وقال عزام الأحمد نائب رئيس الحكومة -وهو قيادي بارز من حركة التحرير الفلسطيني (فتح)- في تصريحات للجزيرة إنه يشعر بـ"الإهانة لعدم جدوى اللقاءات الفلسطينية الإسرائيلية وافتقارها للأفق السياسي".

واتفق عباس وأولمرت في الاجتماع على الدخول فيما وصف بـ"الأفق السياسي وكيفية تحويل الرؤى حول إقامة دولتين فلسطينية وإسرائيلية إلى مسار سياسي واقعي" دون أن يتطرقا لقضايا الحل النهائي للصراع.

وأوضح كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن لقاء عباس وأولمرت القادم سيتم أواخر الشهر الجاري بمدينة أريحا بالضفة الغربية.

وبررت ميري إيسن المتحدثة باسم رئاسة الوزراء الإسرائيلية رفض أولمرت مناقشة قضايا الوضع النهائي، برفض حكومة الوحدة الفلسطينية الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

من جهة أخرى يعقد عباس اليوم اجتماعا مع مسؤولين أردنيين في عمان اليوم قبل أن يبدأ غدا جولة أوروبية.

أطفال فلسطينيون يتصدون بالحجارة لآليات الاحتلال أثناء توغلها في جنين (الفرنسية)
الشأن الميداني
ميدانيا أفادت مصادر طبية فلسطينية بأن الجيش الإسرائيلي المتمركز قرب المنطقة الحدودية شمال قطاع غزة أطلق النار صباح اليوم على شاب مختل عقليا وأصابه بجراح في قدمه.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي اعتقال أربعة فلسطينيين في حملة دهم نفذها مساء أمس الأحد في الضفة الغربية.

وفي تطور آخر أعلنت مصادر فلسطينية أن إسرائيل قررت إعادة فتح معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء وفي كلا الاتجاهين.

صحفي الـBBC
من جهة أخرى قال والدا الصحفي آلان جونستون الذي يعمل في BBC إنهما قلقان كثيرا على حياة ابنهما بعد إعلان مقتله على يد مجموعة مجهولة تطلق على نفسها "كتائب التوحيد والجهاد" زعمت مسؤوليتها عن خطفه في12 مارس/ آذار الماضي.

وناشد والدا جونستون جميع أهالي قطاع غزة ومن لديه أي معلومات عن ابنهما الاتصال بالسلطات هناك، حيث كان يعمل قبل أن يتعرض للخطف، مؤكدين أن ولدهما كان يعمل من أجل نقل معاناة أهل القطاع لكل أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات