مؤتمر دولي لبحث أوضاع أربعة ملايين لاجئ عراقي
آخر تحديث: 2007/4/16 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/16 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/29 هـ

مؤتمر دولي لبحث أوضاع أربعة ملايين لاجئ عراقي

زيباري سيترأس الوفد العراقي إلى مؤتمر جنيف (الفرنسية)

يبدأ في جنيف غدا مؤتمر دولي تعقده المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة لبحث كيفية تقديم الدعم لنحو أربعة ملايين عراقي اضطروا لترك منازلهم جراء استشراء العنف.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر يومين 450 ممثلا لهيئات حكومية وإنسانية من 60 دولة، ويترأس الوفد العراقي فيه وزير الخارجية هوشيار زيباري.

وسيبحث المؤتمر أوضاع العدد المتزايد من العراقيين الذين يفرون خوفا من التفجيرات الانتحارية والخطف والتهجير وأشكال الفظاعات الأخرى، متسببين بأسوأ موجة هجرة يشهدها العالم.

وقدر المتحدث باسم مفوض العام لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة رون ريموند عشية افتتاح المؤتمر عدد الذين فروا من منازلهم منذ العام 2003 جراء استشراء العنف بأربعة ملايين نسمة (مليونان فروا داخل العراق ومثلهم إلى الدول المجاورة).

وقال ريموند إن البنية التحتية في كثير من مناطق العراق باتت خرابا، مشيرا إلى ضعف قدرة دول جوار العراق على تقديم الخدمات التعليمية والاجتماعية المطلوبة للاجئين. وقدر حجم الأموال المطلوبة لتقديم الخدمات المتصاعدة بعدة مليارات.

"
حذرت منظمة العفو الدولية من أن قضية اللاجئين العراقيين إلى الدول المجاورة ستتفاقم إذا لم تبادر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات عاجلة
"
وتشير إحصاءات منظمات الإغاثة إلى أن 50 ألف شخص يفرون شهريا من منازلهم جراء العنف وهي النسبة العليا في العالم.

ويقدر بـ800 ألف عراقي عدد الذين فروا من منازلهم منذ انفجار العنف المذهبي في فبراير/ شباط 2006 يتبعهم ما معدله 45-50 ألف لاجئ شهريا.

وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى وجود أكثر من مليون لاجئ عراقي في سوريا، تسببوا بخلق مزاحمة شديدة على فرص العمل وبارتفاع إيجارات المساكن.

منظمة العفو
في هذه الأثناء حذرت منظمة العفو الدولية من أن قضية اللاجئين العراقيين إلى الدول المجاورة ستتفاقم إذا لم تبادر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات عاجلة.

وقال بيان للمنظمة "إن الشرق الأوسط على حافة أزمة إنسانية حادة ما لم تبادر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الأخرى إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمساعدة أكثر من ثلاثة ملايين شخص هجروا جراء النزاع في العراق".

ودعت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها الحكومات إلى إعداد برنامج واسع لإعادة التوطين.

المصدر : وكالات