الادعاء يشير إلى تأثر المتهمين بالإرهاب بدعوات الجهاد ضد أميركا (رويترز-أرشيف)
بدأت محكمة يمنية متخصصة في قضايا "الإرهاب" وأمن الدولة اليوم أولى جلساتها لمحاكمة متهم بمهاجمة السفارة الأميركية أواخر العام الماضي وإطلاق النار على حراسها وإصابة عدد منهم.
 
واستمعت المحكمة فى جلسة اليوم التي رأسها القاضي نجيب القادري إلى قرار الاتهام الذي أشار إلى أن المهاجم صالح محمد سالم العماري الذي يعرف أيضا بسالم محمد سالم "أقدم على جرمه إثر تعرضه لضغوط لم تمكنه من السفر للجهاد في العراق.
 
وقال الادعاء إن المتهم أقدم على مهاجمة السفارة لتأثره بمشاهدة وسماع أشرطة فيديو تحث على الجهاد ضد الولايات المتحدة بسبب غزوها العراق ودعمها لإسرائيل.
 
وأشار قرار الاتهام إلى أن المتهم (19 عاما) من أبناء محافظة أبين شرقي مدينة عدن  باشر بإطلاق النار من رشاش آلي على حراس مبنى السفارة الواقع في صنعاء بمنطقة شيراتون، وهي من أهم المناطق المحمية أمنيا بسبب وقوع السفارة الأميركية فيها.

وفى ختام الجلسة قرر القاضي القادري تأجيل المحاكمة إلى 30 أبريل/ نيسان الجاري مع إعطاء الفرصة لمحامي المتهم للحصول على ملف القضية.
 
وكان العماري قد هاجم مبنى السفارة في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لكن قوات الأمن تمكنت منه وأصابته في بطنه قبل أن ينقل إلى المستشفى.

المصدر : وكالات