الجزيرة في بيروت تتضامن مع الزميل سامي الحاج
آخر تحديث: 2007/4/17 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/17 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/30 هـ

الجزيرة في بيروت تتضامن مع الزميل سامي الحاج

المشاركون في الاعتصام طالبوا بالإفراج فورا عن مصور الجزيرة المعتقل (الجزيرة نت) 

أقام مكتب الجزيرة في بيروت اعتصاماً تضامنياً مع الزميل سامي الحاج الذي يصادف اليوم الاثنين مرور مائة يوم على إضرابه عن الطعام في معتقل غوانتانامو.

حضر الاعتصام حشد من الصحفيين والإعلاميين تقدمه وفد نقابة المصورين اللبنانيين.

وتحدث في بداية الفعاليات مراسل الجزيرة في بيروت بسام القادري الذي لفت إلى أن سجاني الحاج عجزوا عن كسر إضرابه عن الطعام، رغم كل الجهود التي بذلوها لتغذيته قسراً، مشيرا إلى أنه ما زال ثابتا على موقفه في مواصلة الإضراب في إرادة لا تلين.

وشكر القادري نقابة المصورين في لبنان منحها الزميل سامي بطاقة عضوية شرف فيها، مشيداً بالجهود التي تبذلها النقابة لمساندة المصورين في العالم، واعداً بأن "الجزيرة" ستعمل على إيصال خبر هذه العضوية إلى سامي الحاج في سجنه.

وأشار القادري إلى أن الحاج اعتقل وهو يمارس رسالته الإعلامية في كشف الحقيقة، منضما بذلك إلى زملاء له منهم من استشهد ومنهم من يعيش كذلك في المعتقل أو تمارس عليه تهديدات.

رسالة واحدة
من جهته أكد نائب نقيب المصورين في لبنان عزيز طاهر أن التضامن مع سامي الحاج يأتي من منطلق مهني، لأن النقابة تستنكر أي اعتقال أو اعتداء يطال أي إعلامي في العالم بسبب مهنته.

نائب نقيب المصورين (يمين) يقدم بطاقة عضوية شرف لسامي الحاج (الجزيرة نت)
وأضاف طاهر أن نقابة المصورين في لبنان رفعت الصوت منذ البداية وتبنت قضية سامي، وها هي اليوم تمنحه عضوية الشرف فيها، وسبق للنقابة أن دعت المؤسسات الإعلامية في العالم لعكس المأساة التي يمر بها.

وختم طاهر بقوله مخاطبا سامي الحاج "إن اعتقالك سينتهي حتماً. فلا قدرة لأحد في العالم على إسكات الرسالة الإعلامية، وإن شاء الله نلتقي قريباً ونحتفل سوياً بمناسبة إطلاق سراحك".

بعدها قدم طاهر بطاقة عضوية الشرف إلى الزميل سامي الحاج ممثلاً بموظفي مكتب قناة الجزيرة في بيروت.

المصدر : الجزيرة