نيغروبونتي يزور دارفور ويدعو لنشر قوة دولية بالإقليم
آخر تحديث: 2007/4/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/28 هـ

نيغروبونتي يزور دارفور ويدعو لنشر قوة دولية بالإقليم

المئات من النازحين بدارفور يتطلعون للعودة لديارهم بعد سنوات من العنف (الفرنسية-أرشيف)
 
يقوم جون نيغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الاميركية اليوم بزيارة دارفور للاطلاع على الأوضاع هناك قبل أن يعود إلى الخرطوم لاجراء مباحثات مع المسؤولين السودانيين حول أزمة الإقليم المضطرب.
 
وقال مراسل الجزيرة في دارفور إن المسؤول الأميركي سيجتمع في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور مع قيادة القوات الأفريقية، كما سيلتقي حكومة الولاية لمناقشة الوضع الأمني والإنساني قبل زيارة يقوم بها لعدد من معسكرات النازحين.
 
ويسعى نيغروبونتي -الذي يقوم بجولة بالمنطقة تشمل أيضا تشاد وليبيا وموريتانيا- لإقناع القيادة السودانية بالسماح بنشر قوات حفظ سلام دولية في دارفور لمساعدة قوة الاتحاد الأفريقي هناك، وهو الأمر الذي لا تزال الخرطوم ترفضه حتى الآن.
 
وكان المسؤول الأميركي صرح أمس بعد اجتماع مع وزير الخارجية السوداني لام أكول أن الوضع الإنساني في دارفور يتطلب انتشار قوات دولية في الإقليم.
 
وتأتي زيارة نيغروبونتي تلك غداة قرار واشنطن بتأجيل فرض عقوبات من جانب واحد على الخرطوم من أجل إتاحة الفرصة للأمين العام للأمم المتحدة  بان كي مون للتوصل لاتفاق مع السودان حول نشر قوات دولية بدارفور.
 
واتفق السودان والاتحاد الأفريقي هذا الأسبوع على المرحلة الثانية من خطة دعم قوات الاتحاد في دارفور بـ3 آلاف رجل من القوات الدولية، ولكن الخرطوم تعترض على تزويد هذه القوات بمروحيات هجومية.

علي التريكي أعلن عقد مؤتمر دولي حول دارفور بليبيا هذا الشهر (الجزيرة-أرشيف) 
أما المرحلة الثالثة التي يفترض أن تشهد نشر قوة دولية قوامها 20 ألف جندي ضمن قوة مشتركة تحت قيادة الأمم المتحدة، فلم تجر مناقشات بشأنها بعد بين الحكومة السودانية والأمم المتحدة.

مؤتمر دولي
من جهة أخرى أعلنت ليبيا أن مؤتمرا دوليا لمناقشة الوضع في دارفور سيعقد في الـ28 من هذا الشهر في طرابلس بمشاركة الولايات المتحدة وبريطانيا والسودان وتشاد وإريتريا والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

وقال علي التريكي نائب وزير الخارجية الليبي لشؤون الاتحاد الأفريقي إن نيغروبونتي سيصل ليبيا في الـ17 من الجاري لبحث ملفي دارفور والصومال وبعض القضايا الأفريقية الأخرى, لكنه لم يكشف عن مستوى التمثيل بالمؤتمر المزمع.

المصدر : الجزيرة + وكالات