مستشار كي مون القضائي يزور بيروت بشأن محكمة الحريري
آخر تحديث: 2007/4/14 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/14 الساعة 02:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/27 هـ

مستشار كي مون القضائي يزور بيروت بشأن محكمة الحريري

الأمين العام يرغب في اتفاق سريع حول إنشاء محكمة دولية لقتلة الحريري (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه سيرسل على وجه السرعة مستشاره القضائي إلى بيروت لمساعدة الأطراف اللبنانيين في التوصل إلى اتفاق بشأن إنشاء المحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وقال كي مون في تصريح صحفي إن نيكولا ميشال الأمين العام المساعد للشؤون القضائية سيتوجه إلى لبنان مطلع الأسبوع المقبل لتقديم المساعدة القانونية إلى الحكومة وإلى القادة السياسيين اللبنانيين لمساعدتهم في التوصل إلى اتفاق حول إنشاء هذه المحكمة. وأعلن ميشال من جهته أنه سيصل إلى بيروت الثلاثاء المقبل.

وكان كي مون صرح الخميس بأنه يشعر بقلق بالغ بسبب الانقسامات السياسية في البرلمان اللبناني التي حالت دون إنشاء محكمة خاصة لمحاكمة المشتبه في ضلوعهم في اغتيال الحريري الذي قتل في انفجار سيارة مفخخة في الرابع عشر من فبراير/شباط 2005.

وتحتل المحكمة موقعا بارزا في قلب أسوأ أزمة سياسية يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية خلال الفترة بين عامي 1975 و1990 مع وقوع سلسلة من الاغتيالات السياسية لشخصيات مناهضة لسوريا ينحي كثيرون في حكومة فؤاد السنيورة باللائمة فيها على دمشق ونفت سوريا ضلوعها في ذلك.

اللبنانيون بمختلف طوائفهم أحيوا الذكرى الثانية والثلاثين للحرب الأهلية (الفرنسية)
اشتباك في ذكرى الحرب
من جهة أخرى قالت مصادر أمنية في الذكرى الثانية والثلاثين لبداية الحرب الأهلية اللبنانية، إن اشتباكا وقع بين مسلحين دروز متنافسين في قرية جبلية شرقي بيروت الجمعة مما أدى إلى إصابة شخصين.

ووقع الاشتباك بين أتباع الزعيم وليد جنبلاط والوزير السابق وئام وهاب في قرية مجدلبعنا، وهو الأحدث في سلسة أعمال عنف خلال أسوأ أزمة سياسية يشهدها لبنان منذ الحرب.

وقالت المصادر إن عشرات الجنود من الجيش اللبناني تدخلوا لإنهاء القتال.

يشار إلى أن منظمات أهلية لبنانية أقامت تجمعات في هذه الذكرى، كما نظم تجمع اللجان والروابط الشعبية ندوة بعنوان "كي لا تتكرر المأساة".

وأدت الحرب الأهلية التي بدأت في 13 أبريل/نيسان عام 1975 إلى مقتل نحو 150 ألف شخص وتدمير معظم البنية التحتية للبلاد.

المصدر : وكالات