لقاء عباس وأولمرت الأول بينهما منذ اتفاقهما على اجتماعهما مرة كل أسبوعين (الفرنسية)

أكدت إسرائيل أن رئيس وزرائها إيهود أولمرت مستعد للبدء في مفاوضات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد القادم بشأن قضايا الدولة الفلسطينية المقبلة, لكن دون التطرق للوضع النهائي لها.
 
وقال مكتب أولمرت إن القضايا الثلاث الرئيسية للوضع النهائي، المتمثلة بتحديد حدود الدولة الفلسطينية ووضع القدس ومصير اللاجئين، لن يشملها جدول أعمال الاجتماع. وأبدى رئيس الحكومة الإسرائيلية استعداده فقط لمناقشة الهياكل القانونية والاقتصادية والحكومية لتلك الدولة.

وكانت الناطقة باسم مكتب أولمرت أكدت أن اللقاء "سيركز على بحث القضايا الأمنية والعلاقات الثنائية", فيما قلل المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من أهمية الاجتماع، وقال إنه "لا يخرج عن كونه اجتماعا للعلاقات العامة لا فائدة من ورائه للشعب الفلسطيني".

وستكون محادثات الأحد القادم الأولى بين أولمرت وعباس منذ وافقا خلال زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الشهر الماضي على الاجتماع مرة كل أسبوعين.
 
صفقة الأسرى
وفي سياق منفصل تواصلت الخلافات بشأن صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين مع إسرائيل خاصة فيما يتعلق بقائمة الأسماء التي تقدمت بها الفصائل المسؤولة عن اختطاف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.
 
وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد إن الخلاف بشأن قائمة الأسماء كان متوقعا "لأن إسرائيل لن توافق على القائمة مرة واحدة وتحت ذرائع واهية".
 
وأضاف حمد في تصريحات إذاعية أن "معركة الأسماء ستكون صعبة لأن الإسرائيليين لديهم حساسية خطيرة بالنسبة للمقاومين الفلسطينيين وموضوع قائمة الأسماء بلا شك سيكون موضع خلاف، فإسرائيل لن تقبل القائمة".
 
واعتبر أن إسرائيل سبق أن أطلقت معتقلين في صفقة حزب الله قاموا بقتل إسرائيليين، في إشارة إلى رفض تل أبيب حتى الآن الإفراج عن أسرى فلسطينيين قتلوا إسرائيليين.
 
اعتقالات
الاحتلال لا يزال يواصل اعتداءاته بالضفة الغربية (الأوروبية)
ميدانيا اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 15 فلسطينيا بالضفة الغربية, في حين جرحت ناشطا في نابلس.
 
وقال مراسل الجزيرة إن الاحتلال شن حملة واسعة بحثا عن شبان يلقون الزجاجات الحارقة على السيارات الإسرائيلية, فاعتقلت 13 في قرية بيت عور التحتا غربي رام الله. كما اعتقل الجيش ناشطين اثنين أيضا في كل من أريحا والخليل بالضفة الغربية.
 
وفي نابلس قال الجيش إن قوة تابعة له كانت تقوم بنشاط أمني بالمدينة رصدت فلسطينيا وأطلقت النار نحوه وأصابته بجروح متوسطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات