عراقيون مهجرون يعيشون في أوضاع سيئة داخل بغداد (الفرنسية-أرشيف)

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم كافة الأطراف في العراق إلى تأمين الحماية للمدنيين محذرة من خطورة الأزمة الإنسانية "التي تتفاقم بلا توقف" في البلاد وخاصة في المجال الطبي.
 
وقال مدير أنشطة اللجنة الدولية في المنظمة بيار كرينبول للصحفيين إن "الحالة الإنسانية تتدهور بشكل واضح ومنتظم وهي تصيب اليوم بشكل أو بآخر جميع العراقيين بصورة مباشرة أو غير مباشرة".
 
وأضاف كرينبول أن "تأمين الحماية للسكان المدنيين أولوية قصوى، ويجب أن تكون أولوية لدى الجميع"، داعيا جميع فرقاء النزاع دولا ومنظمات وأفرادا إلى احترام القانون الدولي الإنساني وعدم استهداف المدنيين.
 
وقال في هذا الخصوص إنه على جميع الأطراف بما فيها القوة المتعددة الجنسيات أن تبذل جهودا "أكبر بكثير" لتأمين الحماية للمدنيين، مشيرا إلى أن تردي الأوضاع الأمنية انعكس على النظام الصحي بعد فرار أكثر من نصف الأطباء العراقيين من بلدهم.
 
وأضاف المسؤول أن كثيرا من الجرحى يحبذون عدم الاستشفاء خوفا من التعرض للخطف في المستشفى، في حين يرفض جرحى آخرون ببساطة الذهاب إلى المستشفى وترك أسرهم أسرى للخوف والقلق.
 
وقال كرينبول إن "المآسي التي يعيشها رجال العراق ونساؤه وأطفاله لا تحتمل وغير مقبولة"، مؤكدا "حياتهم وكرامتهم مهددة باستمرار".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية