مقتل أربعة جنود أميركيين بالعراق وانتحارية تستهدف متطوعين
آخر تحديث: 2007/4/10 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/10 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ

مقتل أربعة جنود أميركيين بالعراق وانتحارية تستهدف متطوعين

الولايات المتحدة فقدت نحو 3280 من جنودها منذ الغزو (الفرنسية-أرشيف)

اعترف الجيش الأميركي بمقتل أربعة من جنوده في حادثين منفصلين أمس الاثنين، في حين قتل 16 شخصا على الأقل وأصيب آخرون عندما فجرت انتحارية نفسها وسط  متطوعين للشرطة في المقدادية شمال شرق بغداد.

وفي الذكرى الرابعة لغزو العراق استهدف انفجار قنبلة على جانب الطريق دورية أميركية جنوب شرق بغداد، حسبما ذكر بيان للجيش الأميركي اليوم، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة رابع بجروح.

وفي بيان منفصل أعلن الجيش الأميركي مقتل جندي رابع له في عملية عسكرية في محافظة الأنبار أمس الاثنين.

وبذلك فقدت الولايات المتحدة وباعتراف وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) 3280 من جنودها منذ الغزو، 32 منهم قتلوا خلال الشهر الجاري.

كما أعلن مصدر مسؤول في الجيش الأميركي تعرض إحدى المروحيات الأميركية لإطلاق نار من أسلحة خفيفة في بغداد، لكنه أكد عودة الطائرة بسلام إلى موقعها ودون وقوع إصابات.

تفجير انتحاري
وفي المقدادية (100 كيلومتر شمالي شرقي بغداد) لقي ما لا يقل عن 16 شخصا مصرعهم وأصيب سبعة آخرون عندما فجرت امرأة ترتدي حزاما ناسفا نفسها أمام مركز للتطوع للشرطة وسط المدينة.

وقال مصدر أمني في المقدادية إن المرأة فجرت نفسها وسط المتطوعين.

تظاهرات
وإحياء للذكرى الرابعة لاحتلال بغداد، التي تحل وسط استمرار مسلسل العنف وحالة التوتر في مختلف مناطق البلاد، تظاهر عشرات الآلاف من العراقيين للتنديد بالاحتلال الأميركي والمطالبة برحيل قواته.

عراقيون أحرقوا العلم الأميركي وداسوه بأقدامهم بالذكرى الرابعة لسقوط بغداد (الفرنسية)
حيث سار عشرات الآلاف من الأشخاص جلهم من أنصار التيار الصدري في مظاهرة بمدينة النجف (جنوب) بدعوة من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي توارى عن الأنظار في الآونة الأخيرة وتباينت الأنباء حول مكان وجوده.

وانطلقت المظاهرة التي شارك فيها علماء دين سنة أيضا, من أمام مسجد الكوفة (10 كلم شمال النجف) باتجاه ساحة الصدرين في النجف. وأحرق المتظاهرون أعلاما أميركية وإسرائيلية, كما رسمت أعلام أميركية وإسرائيلية في الشوارع ليدوس عليها المتظاهرون مرددين شعارات تندد بأميركا.

ورفعت أيضا الأعلام العراقية فوق المباني الحكومية وشرفات المنازل والساحات العامة. وقال رئيس الكتلة الصدرية بالبرلمان نصار الربيعي إن هذه المظاهرة "نداء للمقاومة ونداء للحرية والكرامة, فبعد أربع سنوات من الاحتلال لم يحصد العراق سوى القتلى دون أي خدمات ولا كهرباء أو ماء".

أما شوارع العاصمة بغداد فكانت أمس شبه فارغة بعد أن فرضت السلطات حظرا على حركة المركبات لمدة 24 ساعة للحيلولة دون وقوع هجمات.

المصدر : وكالات