أحيل للمحكمة خمس قضايا تورط فيها سبعة رجال أمن من مختلف الرتب (الجزيرة-أرشيف)
قال مكتب حقوقي بمملكة الأردن إنه تلقى 81 شكوى خلال العام الماضي، أحيل منها إلى محكمة الشرطة خمس قضايا تورط فيها سبعة رجال أمن من مختلف الرتب.

وأوضح مدير مكتب المظالم وحقوق الإنسان بمديرية الأمن العام ماهر الشيشاني أن 12 شرطياً آخرين أحيلوا للمحاكمة أمام قادة وحداتهم خلال العام الماضي، نتيجة 12 شكوى قدمت بحقهم بسبب "إيذائهم مواطنين وتعاملهم بفظاظة" معهم.
 
ولفت إلى أن المدعين العامين بمكتب المظالم، المرتبط مباشرة بمدير الأمن العام، منعوا المحاكمة في 35 قضية "نتيجة لعدم ثبوت ما يدين رجال الأمن بالشكاوى المقدمة ضدهم" وقرروا "حفظ 29 شكوى كون الفعل المرتكب لا يشكل جرماً، وإنما تنفيذاً للقانون".

ويأتي الكشف عن إحالة عدد من أفراد الشرطة إلى المحاكمة بتهمة ارتكاب انتهاكات، مع نفي عمّان المتكرر لتقارير دولية تحدثت عن وجود تعذيب وانتهاكات لحقوق السجناء.

وكان من أبرز هذه التقارير، ذلك الذي وضعه المقرر الخاص لشؤون التعذيب بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مانفرد لوفاك، واتهم فيه الأجهزة الأمنية الأردنية بممارسة التعذيب "بشكل منهجي وروتيني" بالسجون.

ونفى وزير الخارجية عبد الإله الخطيب ومديرية الأمن صحة هذه التقارير، وأكدا أنه يتم التحقيق في أية انتهاكات يتعرض لها السجناء بمختلف سجون المملكة.

المصدر : وكالات