الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: قطر اختارت إصلاحا ذاتيا تدريجيا (الجزيرة نت)
 
اعتبر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، أن واشنطن خاصة والغرب عامة بدؤوا في "تغيير مفهومهم" للإصلاح السياسي الذي دأبوا على الدعوة إلى تكريسه في الشرق الأوسط.
 
وعزا الشيخ حمد بن جاسم سبب ذلك لكون الولايات المتحدة لم تستطع "تحمل تبعات" العملية الديمقراطية، و"لم تحترم الإرادة الشعبية" التي مكنت بعض التيارات السياسية المعادية لها من تولي السلطة.
 
وقال في محاضرة حول موضوع "دور المواطن في بناء المجتمع حاضرا ومستقبلا" احتضنتها الدوحة في إطار مهرجانها الثقافي السادس، إن العديد من بلدان الشرق الأوسط اضطر لرفع شعار تكريس الديمقراطية بهدف تخفيف الضغوط الأميركية.
 
بناء ديمقراطي
وشدد المسؤول القطري على أن البناء الديمقراطي لا يرتبط بإرادة السلطة السياسية لوحدها لكنه رهين بشكل أساسي بفعالية المواطن.

وأوضح خلال هذا اللقاء الذي تميز بحضور مكثف أن نجاح العملية الديمقراطية مرتبط بتوفر مجموعة من المقومات الأساسية الرامية بشكل عام إلى تحقيق المشاركة المسؤولة للمواطن في اتخاذ القرار.

وأشار في هذا الصدد إلى أن مبدأي الشفافية والمساءلة يشكلان عنصرين حاسمين في تثبيت هذا المسار من خلال العمل على جعل المواطن يتشبع بقيم "الموضوعية والتجرد عن الهوى" لبلوغ ما اصطلح عليه بـ"الرقابة الشعبية".
 
وذكر وزير الخارجية القطري أن الإصلاح الديمقراطي لا يعتبر غاية في حد ذاته بقدر ما يشكل وسيلة لضمان مستقبل أفضل للأجيال، مشددا على أهمية تعزيز "التنمية الثقافية" لتفعيل دور المواطن في حماية المفاهيم التي تمكنه من المساهمة في عملية الإصلاح تلك مع الحفاظ على هويته.
 
حضور مكثف تابع محاضرة وزير الخارجية القطري (الجزيرة-نت) 
نماذج جاهزة
وبعد أن أشار إلى وحدة المعايير الأساسية في النظام الديمقراطي أكد أنه لا توجد "نماذج جاهزة" لاستنساخ ديمقراطيات ذات قوالب موحدة لجميع البلدان. وقال في هذا الصدد إنها (الديمقراطية) "عملية ذاتية من الداخل" لابد أن تأخذ بعين الاعتبار المقومات الخاصة لكل مجتمع.
 
وأشار في هذا الإطار إلى أن قطر اختارت نهج مسيرة إصلاح ذاتي لتحقيق الأمن والسلم والرخاء من خلال جعل الإنسان الهدف الأساسي لهذا الرهان التنموي.
 
يذكر أن مهرجان الدوحة الثقافي السادس الذي انطلقت فعالياته يوم 21 مارس/آذار الماضي يواصل أنشطته التي من المقرر أن تختتم يوم 4 أبريل/نيسان الجاري بمجموعة من العروض الفنية والثقافية المتنوعة التي تحظى باهتمام الجمهور.

المصدر : الجزيرة