القوات الأوغندية تعرضت لهجوم بمجرد وصولها مقديشو (الفرنسية)

اندلعت النيران في طائرة متوقفة بمطار مقديشو صباح اليوم وذلك بعد وصولها حاملة قوات أوغندية لحفظ السلام. ولم يصب أحد في الحادث الذي لم يتمكن المسؤولون الأمنيون من تحديد أسبابه حتى الآن.

ونقلت الطائرة أمس الخميس نحو 200 جندي أوغندي يمثلون مع عدة مئات آخرين وصلوا العاصمة الصومالية في الأيام الماضية طلائع قوات حفظ السلام الأفريقية لمساعدة الحكومة المؤقتة على استعادة الاستقرار بعد الإطاحة بالمحاكم الإسلامية العام الماضي.

وكانت هذه القوات تعرضت أمس لأول هجوم من نوعه في مقديشو جرح فيه اثنان من أفرادها إضافة إلى مقتل عشرة مدنيين.

واستخدم المسلحون القنابل والقذائف الصاروخية في الهجوم الذي يأتي على خلفية تهديدات متواصلة من جانب مسلحين يعتقد أنهم تابعون للمحاكم الإسلامية بالتحرك لطرد قوات الحكومة الصومالية المؤقتة والقوات الإثيوبية.

وبناء على اتفاق الاتحاد الأفريقي يوم 19 يناير/كانون الثاني الماضي لنشر 8000 جندي تابعين له لمدة ستة أشهر في الصومال، فمن المقرر أن ترسل أوغندا 1500 جندي إلى البلاد، فيما لم يتوافر حتى الآن سوى أربعة آلاف جندي من دول عدة منها أوغندا ونيجيريا وغانا وملاوي وبوروندي للمشاركة في القوة.

المصدر : وكالات