الفيصل ينتقد إيران وإسرائيل ويبرر النووي الخليجي
آخر تحديث: 2007/3/6 الساعة 04:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/6 الساعة 04:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/17 هـ

الفيصل ينتقد إيران وإسرائيل ويبرر النووي الخليجي

الوزاري الخليجي دافع عن حق دوله في امتلاك النووي السلمي (الفرنسية)

اعتبرت المملكة العربية السعودية أن البرنامج النووي لإيران "يمثل عبئا إضافيا على كاهل منطقة مثقلة بالتحديات"، لكنها قالت إن لدول الخليج العربية الحق في تحقيق طموحاتها الذرية السلمية.

جاء ذلك خلال اجتماع لوزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي المؤلف من ست دول في الرياض لمناقشة مدى التقدم الذي تحقق في خططها لتطوير برنامج نووي مدني مشترك.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل لوزراء خارجية مجلس التعاون، إن "الأمر يستدعي التعامل مع هذا التحدي الجديد بكل مسؤولية وعقلانية وانتهاج الحلول الدبلوماسية، وعلى النحو الذي يضمن حق دول المنطقة في امتلاك الطاقة النووية للأغراض السلمية".

وانتقد الأمير سعود أيضا إسرائيل لامتلاكها ترسانة عسكرية نووية, وقال إن معايير الوكالة الدولية للطاقة النووية يفترض أن تطبق على جميع دول المنطقة بدون استثناء.

العراق ولبنان وفلسطين
من جهة ثانية دعا بيان مجلس التعاون الخليجي الدول المجاورة للعراق إلى "عدم التدخل في شؤونه، ورفض أي محاولات لتكريس الطائفية والانقسام وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة".

كما أكد أهمية قيام دول الجوار للعراق بدور فاعل لمساعدته في تعزيز الأمن والاستقرار, واعتبر أن "حل الأزمة العراقية يقع في المقام الأول على الحكومة العراقية والقيادات السياسية ودعم وتعاون الدول العربية ودول الجوار".

وفيما يتعلق بالملف اللبناني دعا البيان اللبنانيين إلى العودة إلى الحوار، مستنكرا ما يشهده الشارع اللبناني من مظاهر من شأنها "زعزعة الأمن والاستقرار".

وفي الشأن الفلسطيني طالب مجلس التعاون الخليجي المجتمع الدولي برفع الحصار عن الفلسطينيين بعد التوصل إلى اتفاق مكة.

وجدد المجلس الوزاري التأكيد على "أن السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط لن يتحقق إلا بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي العربية المحتلة ومن مرتفعات الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من يونيو/حزيران من عام 1967 ومن مزارع شبعا في جنوب لبنان".
المصدر : وكالات