أسامة حمدان نفى وجود عقبات أمام إعلان حكومة الوحدة  (الجزيرة نت)

أواب المصري-بيروت


اعتبر ممثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بلبنان أن الاقتتال الفلسطيني الداخلي ذهب إلى غير رجعة، وأن حماس تلمس إرادة حقيقية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومن حركة التحرير الفلسطيني (فتح) لتنفيذ اتفاق مكة.

ولم يستبعد أسامة حمدان رغم ذلك حدوث طارئ يطيح بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، ويعيد خلط الأوراق من جديد.

وقال حمدان، في مقابلة مع الجزيرة نت، إن الولايات المتحدة وإسرائيل مستاءتان من اتفاق مكة وحريصتان على إفشاله.

وحذر ممثل حماس من مراهنة البعض على إخضاع الشعب الفلسطيني بالضغط عليه، وقال إن "نتيجة ذلك ستكون الانفجار الذي لن يستطيع أحد التنبؤ بمداه" مؤكدا أن الأمر قد يصل إلى مواجهة مفتوحة وشاملة مع الاحتلال.

واعتبر أن تأخر الإعلان عن تشكيل حكومة الوحدة "طبيعي" ونفى وجود أي عقبات، مشيرا إلى أن المهلة الدستورية الممنوحة لرئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنية مازالت لم تنقض بعد.

وحول التصعيد الإسرائيلي الأخير قال حمدان إنه يأتي في سياق الانزعاج من التوصل إلى اتفاق مكة، وطالب القمة العربية المرتقبة بدعم الاتفاق وعدم الاستجابة للضغوط الأميركية.

وعن جولة رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل ووفد من الحركة في عدد من العواصم الإسلامية والدولية، أشار حمدان إلى أن هناك تفاؤلا باتفاق مكة لدى كل الأطراف واستعدادا للتعامل مع نتائجه بشكل إيجابي.

وأضاف أن الأطراف التي التقاها مشعل أكدت سعيها لتجاوز الحصار الذي كان مفروضا على الحكومة السابقة، وأن الإدارة الأميركية تضغط بشدة لاستمرار الحصار.

وكشف حمدان عن أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أن بلاده ستتعامل بشكل مباشر مع الحكومة الفلسطينية الجديدة، وستتحرك في إطار اللجنة الرباعية لوقف الضغوط على هذه الحكومة.

المصدر : الجزيرة