بان يتفقد يونيفيل بعد لقاءاته مع سياسيين لبنانيين
آخر تحديث: 2007/3/31 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/31 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/13 هـ

بان يتفقد يونيفيل بعد لقاءاته مع سياسيين لبنانيين

بان شجع التوصل لتوافق لبناني حول المحكمة الدولية (الفرنسية)

تفقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قوات الطوارئ الدولية (يونيفيل) في بلدة الناقورة الحدودية جنوب لبنان، وذلك بعد أن أجرى محادثات في بيروت مع عدد من الزعماء اللبنانيين.

وأعرب بان عن أمله بـ"أن يستمر الهدوء الحالي وأن يستمر التعاون الوثيق مع الجيش اللبناني" الذي انتشر مع القوات الدولية المعززة جنوب نهر الليطاني وفق القرار 1701.

وسيتفقد المسؤول الدولي في طوافة تابعة للأمم المتحدة الخط الأزرق الذي رسمته الأمم المتحدة ويقوم مقام الحدود بين لبنان وإسرائيل منذ انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار2000.

ويبلغ عدد القوة الدولية في جنوب لبنان نحو 12 ألف جندي من 30 دولة تشرف على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحزب الله.

المسؤول الأممي التقى القيادي بحزب الله محمد فنيش (الأوروبية)
لقاءات
وبعد لقائه أمس مع رئيس البرلمان نبيه بري، دعا بان أطراف النزاع في لبنان لحل خلافاتهم بالحوار للوصول إلى "مصالحة وطنية".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أمس "لقد شاهدنا كيف يتحول التوتر السياسي بسهولة إلى عنف"، في إشارة إلى المواجهات التي شهدها لبنان منذ بدء المعارضة اعتصامها قبل نحو أربعة أشهر وخلفت مقتل تسعة أشخاص.

كما طالب السياسيين بتحقيق تقدم نحو تشكيل محكمة دولية خاصة بمحاكمة المشتبه بهم في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، وهي إحدى أهم القضايا التي تنقسم حولها حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة والمعارضة.

كما التقى المسؤول الدولي السنيورة وزعيم تيار المستقبل النائب سعد الحريري ومع عضو حزب الله محمد فنيش الذي استقال من الحكومة مع آخرين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وابتعد بان لأسباب أمنية عن زيارة مقر الأمم المتحدة وسط بيروت حيث يخيم مؤيدون للمعارضة منذ الأول من ديسمبر/ كانون الأول في إطار حملة لإسقاط الحكومة التي دعا هو لدعمها في خطابه بالقمة العربية لأنها "منتخبة ديمقراطيا" واصفا رئيسها السنيورة بأنه ينم عن "قدرة على القيادة مثيرة للإعجاب في ظروف صعبة".

المصدر : وكالات