القذافي يؤم قادة أفارقة في النيجر
آخر تحديث: 2007/3/31 الساعة 04:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/31 الساعة 04:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/13 هـ

القذافي يؤم قادة أفارقة في النيجر

معمر القذافي قال إن بقاء أديان بعد الإسلام خطأ تاريخي (رويترز)

أم الزعيم الليبي معمر القذافي صلاة المغرب والعشاء بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف في شمال النيجر بحضور رؤساء أفارقة وآلاف المصلين.

وأقيمت الصلاة في ملعب رياضي في مدينة أغاديس بحضور الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس المجلس العسكري الموريتاني إعلي ولد محمد فال ورئيس نيجيريا أولوسيغون أوباسانغو ورئيس النيجر تانغا مامادو ورئيس مالي أمادو توماني توري ورئيس سيراليون أحمد تيجان.

وقال القذافي في خطبته إنه من الخطأ الاعتقاد بان المسيحية ديانة عالمية إلى جانب الإسلام، مضيفا أن هنالك أخطاء خطيرة منها الخطأ القائل بأن عيسى جاء كرسول لأشخاص آخرين غير بني إسرائيل.

وأضاف في الكلمة التي بثها التلفزيون الليبي على الهواء مباشرة "أن بقاء عدة أديان بعد دين محمد هي أخطاء تاريخية خطيرة لأن الدين عند الله هو الإسلام والله قد أرسل محمدا للناس جميعا".

وقال أيضا إن "عيسى عليه السلام أرسله الله إلى بني إسرائيل فقط ليصحح شريعة موسى ولا علاقة له بآسيا وأوروبا وأميركا وأفريقيا".

وتساءل الزعيم الليبي في خطبته "لماذا لا يؤرخ بتاريخ وفاة محمد؟ لماذا نؤرخ بميلاد عيسى ولا نؤرخ بوفاة محمد؟".

وأضاف أن "الصلاة التي يقوم بها أتباع عيسى الآن ليست بالصلاة التي كان يؤديها عيسى وأتباعه".

وأشار إلى أن "هذا خطأ تاريخي أن تبقى عدة أديان بعد دين محمد. الدين يجب أن يكون واحدا بعد محمد"، مؤكدا أن "عيسى لم يصلب ولم يقتل" وأن "الشخص الذي صلب كان شخصا آخر غير عيسى".

واستطرد القذافي قائلا إنه "يجب على العالم أن يؤرخ اعتبارا من الآن بمرور 2007 أعوام على ميلاد عيسى المعجزة و1375 عاما على وفاة محمد خاتم الأنبياء".

المصدر : وكالات