أكثر من أربعين قتيلا في هجوم بإقليم دارفور
آخر تحديث: 2007/4/1 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/1 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/14 هـ

أكثر من أربعين قتيلا في هجوم بإقليم دارفور

معارك دارفور خلفت عشرات الآلاف من القتلى ومليوني نازح (الفرنسية-أرشيف)
قتل ما لا يقل عن أربعين شخصا بهجوم وقع في جنوب دارفور غربي السودان، نسبه متمردون إلى مليشيا الجنجويد المتهمة بموالاتها للحكومة.

وقال إبراهيم أحمد إبراهيم -وهو أحد زعماء المتمردين- لوكالة الصحافة الفرنسية إن لديه أسماء 43 من أفراد قبيلة تورجام العربية قتلوا السبت في هجوم شنه الجنجويد في منطقة تقع غرب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وأكد عبد الرحمن حسب الله من قبيلة تورجام وقوع الهجوم، لكنه أشار إلى سقوط 53 قتيلا.

وقال إن الاستعدادات جارية لدفن 23 ضحية قتلوا على مسافة 62 كلم غرب نيالا وسلمت الشرطة جثثهم، مضيفا أن معلومات أخرى أشارت إلى مقتل ثلاثين شخصا آخر.

وقال حسب الله إن المهاجمين أرادوا الاستيلاء على مواشي قبيلته، لكنهم لقوا مقاومة، وهو ما أكده أيضا إبراهيم مبديا دهشته لاستهداف الجنجويد العرب قبيلة عربية في حين أنهم يهاجمون عموما القبائل الأفريقية.

يشار إلى أن إبراهيم أحمد إبراهيم أحد قادة حركة تحرير السودان، لكنه رفض اتفاق السلام الموقع في مايو/أيار 2006 بين حكومة الخرطوم وأحد فصائل الحركة بزعامة مني ميناوي.

وتسببت المعارك في منطقة دارفور غربي السودان منذ أربع سنوات بسقوط مائتي ألف قتيل ونزوح مليوني شخص بحسب أرقام المنظمات الدولية، وهي حصيلة تنقضها السلطات السودانية.

المصدر : الفرنسية