الفلسطينيون يعتزمون تصعيد احتجاجهم ضد الجدار والاستيطان (الفرنسية-أرشيف) 

يحيي الفلسطينيون على جانبي الخط الأخضر ذكرى يوم الأرض الذي شهد مظاهرات واحتجاجات دامية على مصادرة الأراضي ومخططات تهويد الجليل عام 1976.

وقالت مراسلة الجزيرة إن الفلسطينيين يستعدون لتنظيم احتجاجات ومظاهرات ضمن سلسلة فعاليات تستهدف بالأساس التنديد بالجدار الإسرائيلي العازل, مشيرة إلى أن 80% من الجدار بني داخل الأراضي الفلسطينية فضلا عن التهامه ما يقرب من نصف أراضي الضفة الغربية وتحويل العديد من القرى الفلسطينية إلى "كانتونات منعزلة" بعضها عن بعض.

وأشارت المراسلة إلى أن إسرائيل تتعمد التهوين من مشكلة الجدار وتتذرع بدعاوى أمنية.

كما تتركز مسيرات الفلسطينيين في ذكرى يوم الأرض على مخططات الاستيطان والتهويد التي تستهدف القرى والمدن العربية على جانبي الخط الأخضر. 

المصدر : الجزيرة