عماد الكبير كان ادعى أن الشرطة
هتكت عرضه (رويترز-أرشيف)
بدأت محكمة جنايات الجيزة النظر في قضية تعذيب المواطن المصري عماد الكبير والاعتداء عليه جنسيا من قبل ضابط وأمين شرطة في قسم بولاق الدكرور جنوب العاصمة القاهرة.
وصفت هيئة الدفاع عن المتهمين في قضية الاعتداء الجنسي على مواطن مصري مشاهد الفيديو التي أظهرت عملية التعذيب بأنها "غير حقيقية ومفبركة".
 
وقالت الهيئة إن مصدر هذه الصور جهات تعمل على تشويه صورة مصر.
 
وطالبت هيئة الدفاع أيضا بضم ملف الزميلة الصحفية بالجزيرة هويدا طه إلى هذه القضية التي تأتي في سياق الإساءة لمصر، على حد قولها.
 
وكان عماد الكبير قد ادعى أنه تعرض لهتك عرضه من قبل رجال الشرطة يوم 19 يناير/كانون الثاني 2006 بعد أن تسربت مشاهد فيديو سجلت عبر الهاتف النقال ونشرت على الإنترنت.
 
وطالب محامو المتهمين عصام نبيه ورضا فتحي أمام محكمة جنايات الجيزة بالإفراج عن موكليهما "لانتهاء مبررات الحبس الاحتياطي".
 
وكان حكم على عماد الكبير -وهو سائق حافلة صغيرة في إحدى ضواحي القاهرة الشعبية- بالسجن ثلاثة أشهر بتهمة "مقاومة السلطات" بعدما تدخل في شجار بين الشرطة وأحد أقربائه.

المصدر : وكالات