السفير الإسرائيلي أرجع التأجيل إلى انعاد القمة العربية في الرياض (رويترز-أرشيف)
عبر الفاتيكان عن أسفه لطلب إسرائيل إرجاء عقد اجتماع ثنائي كان مقررا الخميس في الفاتيكان لمناقشة توقيع اتفاق ثنائي معلق منذ أعوام.
 
وجاء في بيان للفاتيكان أن الوفد الإسرائيلي أشار في 26 مارس/آذار الجاري إلى استحالة مشاركته في الاجتماع بسبب تبدلات سياسية دولية.
 
ونقلت وكالة الأنباء الدينية "إي ميديا" عن مصادر فاتيكانية أن القرار الإسرائيلي جاء ردا على إعلان الكرسي الرسولي دعمه للحكومة الفلسطينية الجديدة التي تشارك فيها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
لكن السفير الإسرائيلي في الفاتيكان نفى هذه الفرضية "بشكل قاطع"، مؤكدا أن "هذا الأمر غير صحيح البتة".
 
وأوضح بن هور أن إسرائيل طلبت إرجاء الاجتماع بسبب "الترقب" الذي يسود الشرق الأوسط مع بدء مؤتمر القمة العربية الحالية في الرياض في موازاة جولة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في المنطقة.
 
وكان الفاتيكان وإسرائيل سيعقدان أول لقاء على مستوى رفيع لمناقشة الوضع القانوني والمالي للكنيسة الكاثوليكية في إسرائيل.
 
واستؤنفت المفاوضات حول هذا الاتفاق عام 2004 بعد توقفها عشرة أعوام، وتتصل خصوصا بالأملاك الدينية والإعفاءات المالية المحتملة على عائدات الأنشطة التجارية  للجاليات المسيحية.


المصدر : وكالات