الحكومة الصومالية تعلن استعدادها للحوار مع قبيلة الهوية
آخر تحديث: 2007/3/27 الساعة 03:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الكرملين: بوتين يطلع ترمب هاتفيا على تفاصيل مباحثاته مع بشار الأسد في سوتشي
آخر تحديث: 2007/3/27 الساعة 03:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/9 هـ

الحكومة الصومالية تعلن استعدادها للحوار مع قبيلة الهوية

القوات الأوغندية تسير دوريات وتتمركز في النقاط الإستراتيجية بمقديشو (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الحكومة الصومالية المؤقتة استعدادها للحوار مع قبيلة الهوية -كبري قبائل العاصمة الصومالية مقديشو- التي تشهد هدوءا نسبيا منذ يومين بعد اشتباكات عنيفة وهجمات نهاية الأسبوع الماضي.

وقال وزير الداخلية الصومالي محمود غوليد في كلمة بثتها الإذاعات المحلية في مقديشو "حدث سوء تفاهم مع الزعماء التقليديين لقبيلة الهوية لكننا نتباحث معهم لتسوية المشكلة".

وأكد استعداد الحكومة للحوار مع الشبان من العناصر القبلية الذي أطلقوا القذائف على مواقع حكومية قبل أسابيع بشأن اعتراضاتهم.

ورحب زعيم القبيلة أحمد ديري بإعلان الحكومة مؤكدا أن الهوية دعت باستمرار إلى الحوار. وجاء ذلك بعد أن قامت القبلية بإطلاق سراح 18 من القوات الحكومية احتجزتهم خلال اشتباكات الأسبوع الماضي في مقديشو.

إسقاط طائرة بمقديشو جاء بعد معارك عنيفة نهاية الأسبوع الماضي (الفرنسية-أرشيف)
هدوء نسبي
وأدى الإفراج عن الجنود الحكوميين لتعزيز وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه الهوية مع القوات الإثيوبية الجمعة الماضية. وأوضح ديري أن من مثلوا بجثث جنود الحكومة الأسبوع الماضي أشخاص غاضبون من وقوعهم بشكل شبه يومي في مرمى الاشتباكات وقدم تعازيه لعائلات الجنود القتلى.

وكان زعماء عشائر الهوية أجروا أيضا محادثات مع مسؤولين من قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والتي انتشر منها حتى الآن نحو 1200 جندي أوغندي.

يشار إلى أن حكومة الرئيس عبد الله يوسف أحمد تسعى للسيطرة على الوضع الأمني في مقديشو لكنها واجهت منذ انسحاب قوات المحاكم الإسلامية نهاية العام الماضي، هجمات شبه يومية من عناصر مسلحة يعتقد أنها تابعة للمحاكم ومن عناصر قبلية مستاءة من وجود القوات الإثيوبية.

ودعا يوسف لعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في 16 أبريل/نيسان المقبل، وكان قد تعرض لضغوط دولية لتسريع عملية المصالحة خاصة من الاتحاد الأوروبي الذي ربط تقديم التمويل المنتظر للقوات الأفريقية بهذه العملية.

وكانت اشتباكات عنيفة جرت بين مسلحين والقوات الحكومية والإثيوبية أسفرت الأسبوع الماضي عن مقتل 24 شخصا. كما لقي 11 من رعايا روسيا البيضاء مصرعهم عندما أسقطت طائرتهم بصاروخ بعد إقلاعها من مطار مقديشو الجمعة الماضية.

المصدر : وكالات