شريط فيديو يفضح الاحتلال والبرغوثي يطالب بالتحقيق
آخر تحديث: 2007/3/24 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/24 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/6 هـ

شريط فيديو يفضح الاحتلال والبرغوثي يطالب بالتحقيق

جنود الاحتلال تركوا الكلب البوليسي ينقض على السيدة الفلسطينية (رويترز-أرشيف)

طالب وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي بالتحقيق مع وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس ورئيس هيئة الأركان غابي اشكيناز، وذلك على خلفية الانتهاكات التي ارتكبها جنود إسرائيليون بحق مواطنين فلسطينيين وقام هواة بتصويرها بالفيديو.

وبدورها قامت وزارة الإعلام الفلسطينية بعرض الشريط في مؤتمر صحفي عقدته اليوم، ويظهر الشريط الشاب محمد الجبالي (19) عاما وهو يقف بين ثلاثة جنود من حرس الحدود الإسرائيلي، وبعد أن أعاد له الجندي بطاقة هويته وسترته انهال عليه جندي آخر بالضرب على رأسه وبركله قبل أن يخلي سبيله.

وفي مشهد آخر تظهر مجموعة من جنود الاحتلال وهي تحدد لكلب بوليسي طريقه إلى منزل محاصر في بلدة العبيدية القريبة من مدينة القدس، وبعد لحظات يظهر الكلب وهو يعض امرأة فلسطينية في يدها فيما تحاول هي الخلاص من الكلب دون جدوى وقد وقف الجنود يراقبون المنظر ليتدخلوا بعد وقت طويل نسبيا لإبعاد الكلب.

وقال البرغوثي "ما تظهره الصور الحية، يؤكد أن العنف الإجرامي ضد مواطنين عزل ضعفاء هو مسلك يتبعه الجيش الإسرائيلي دون رقيب أو حسيب، وهذا يدلل على أن هذه الممارسة ضد الفلسطينيين من قبل الجيش الإسرائيلي هي ممارسة روتينية".

وأضاف أن هذه "الجريمة التي أظهرها الشرط يتحملها كل الجنود الذين تركوا المرأة فريسة للكلب، ومن شارك في ضرب ذلك الشاب ليس ذلك الجندي فقط وإنما كل جيش الاحتلال".

مون وهنية

مصطفى البرغوثي قال إن جيش الاحتلال كله يتحمل الجريمة التي أظهرها الشريط (الفرنسية) 
على الصعيد السياسي وانسجاما مع الحصار الذي أبقاه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على وزراء الحكومة الفلسطينية الذي ينتمون لحركة حماس، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه ليس لديه خطط للاجتماع مع رئيس الوزراء إسماعيل هنية أثناء جولته الحالية بالشرق الأوسط.

وقال مون في القاهرة إنه سيجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووزيري الخارجية والمالية وكلاهما ليسا أعضاء بحركة حماس.

جولة رايس
من جانب آخر قالت وزيرة الخارجية الأميركية -التي تبدأ اليوم السبت جولة بمنطقة الشرق الأوسط- إنها تأمل في إقناع الإسرائيليين والفلسطينيين بالموافقة على بحث مجموعة مشتركة من القضايا.

كوندوليزا رايس تريد أن تبحث قضايا محددة مع عباس وأولمرت (رويترز-أرشيف)
وأضافت كوندوليزا رايس لمجموعة الصحفيين الذين يرافقونها بالجولة التي تستمر أربعة أيام "هدفي الأول الآن هو تأسيس آلية نهج مشترك يمكنني استخدامه معهم على التوازي بحيث يمكننا تناول نفس القضايا، هذا فعلا هو الأساس الآن".

كما أعربت عن أملها بأن توافق الأطراف المعنية على بحث عدد من القضايا مبدئيا، من خلال مسؤولين أميركيين يترددون على الجانبين، مثل الأمن أو كيفية تحديد الأطر لدولة فلسطينية قادرة على الاستمرار.

ومن المقرر أن تستهل رايس جولتها اليوم بلقاءات تعقدها مع وزراء خارجية ما يعرف بالرباعي العربي (مصر والأردن والسعودية والإمارات) في أسوان جنوب مصر، كما ستجري محادثات مع الرئيس حسني مبارك.

وستعقد الوزيرة الأميركية خلال جولتها محادثات مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والعاهل الأردني عبد الله الثاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات