رفض عربي فلسطيني لتعديل المبادرة العربية
آخر تحديث: 2007/3/24 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/24 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/6 هـ

رفض عربي فلسطيني لتعديل المبادرة العربية

الفلسطينيون يريدون دعما عربيا للمبادرة العربية ولاتفاق مكة (الفرنسية-أرشيف)

عبر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة عن أمله بأن تعطي القمة العربية زخما للمبادرة العربية دون أن تجري أي تغييرات أو تعديلات عليها.

وأضاف أبو ردينة "نريد إعطاء المبادرة زخما كما هي من أجل تحقيق السلام والاستقرار وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

من جانبه نفى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وجود نية لدى الدول العربية لتعديل مبادرة السلام العربية، لجعلها أكثر قبولا لدى إسرائيل.

وقال موسى في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "لا نستطيع فهم سبب أننا يجب أن نعدل مثل هذا العرض للسلام، وأن نجعله أقل موضوعية وأقل إيجابية، لن نقع في ذلك الشرك".

وأضاف موسى "ستبقى يدنا ممدودة على أساس تلك المبادرة، وسنترقب تأكيدا من إسرائيل لاستعدادها للدخول في سلام، وبمجرد أن يكون هناك عرض على الجانب الآخر ستتحرك الكرة تجاه السلام، وتجاه عملية سلام".

لكن موسى قال إن الدول العربية ليست مقتنعة على الإطلاق بأن إسرائيل مستعدة لبدء عملية سلام جادة، وأشار إلى استمرار بناء المستوطنات وإقامة جدار عازل في الضفة الغربية وأعمال الحفر قرب المسجد الأقصى.

جنود الاحتلال أطلقوا الكلب البوليسي ليعض السيدة الفلسطينية (الفرنسية)
انتهاكات إسرائيلية
وفي قضية أخرى تفجرت على السطح طالب وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي بالتحقيق مع وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس ورئيس هيئة الأركان غابي أشكيناز، وذلك على خلفية الانتهاكات التي ارتكبها جنود إسرائيليون بحق مواطنين فلسطينيين وقام هواة بتصويرها بالفيديو.

وقد قامت وزارة الإعلام الفلسطينية بعرض الشريط في مؤتمر صحفي، ويظهر الشريط اعتداء جندي إسرائيلي بالضرب والركلات على شاب فلسطيني عند معبر حدودي، دون أن يرتكب الشاب أي خطأ.

وفي مشهد آخر تظهر مجموعة من جنود الاحتلال وهي تحدد لكلب بوليسي طريقه إلى منزل محاصر في بلدة العبيدية القريبة من مدينة القدس، وبعد لحظات يظهر الكلب وهو يعض امرأة فلسطينية في يدها فيما تحاول هي الخلاص من الكلب دون جدوى وقد وقف الجنود يراقبون المنظر ليتدخلوا بعد وقت طويل نسبيا لإبعاد الكلب.

وقال البرغوثي "ما تظهره الصور الحية يؤكد أن العنف الإجرامي ضد مواطنين عزل ضعفاء هو مسلك يتبعه الجيش الإسرائيلي دون رقيب أو حسيب، وهذا يدلل على أن هذه الممارسة ضد الفلسطينيين من قبل الجيش الإسرائيلي هي ممارسة روتينية".

وأضاف أن هذه "الجريمة يتحملها كل الجنود الذين تركوا المرأة فريسة للكلب، ومن شارك في ضرب ذلك الشاب ليس ذلك الجندي فقط وإنما كل جيش الاحتلال".

كوندوليزا رايس تسعى لإقناع محمود عباس وإيهود أولمرت بمناقشة قضايا محددة (الفرنسية-أرشيف)
جولة رايس
من جانب آخر قالت وزيرة الخارجية الأميركية -التي بدأت اليوم جولة بمنطقة الشرق الأوسط- إنها تأمل في إقناع الإسرائيليين والفلسطينيين بالموافقة على بحث مجموعة مشتركة من القضايا.

وأعربت عن أملها بأن توافق الأطراف المعنية على بحث عدد من القضايا مبدئيا، من خلال مسؤولين أميركيين يترددون على الجانبين، مثل الأمن أو كيفية تحديد الأطر لدولة فلسطينية قادرة على الاستمرار.

وفي سياق الحصار الغربي المفروض على أعضاء حكومة الوحدة الفلسطينية المنتمين لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أعلن بان كي مون أنه لن يلتقي رئيس الحكومة إسماعيل هنية وسيلتقي رئيس السلطة محمود عباس ووزيرين آخرين هما وزيرا المالية والخارجية وكلاهما من خارج حماس.

المصدر : الجزيرة + وكالات