رايس تأمل جمع الفلسطينيين والإسرائيليين على قضايا مشتركة (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية -التي تبدأ اليوم السبت جولة بمنطقة الشرق الأوسط- إنها تأمل في إقناع الإسرائيليين والفلسطينيين بالموافقة على بحث مجموعة مشتركة من القضايا.

وأضافت كوندليزا رايس لمجموعة الصحفيين الذين يرافقونها بالجولة التي تستمر أربعة أيام "هدفي الأول الآن هو تأسيس آلية نهج مشترك يمكنني استخدامه معهم على التوازي بحيث يمكننا تناول نفس القضايا، هذا فعلا هو الأساس الآن".

وأعربت عن أملها بأن توافق الأطراف المعنية على بحث عدد من القضايا مبدئيا، من خلال مسؤولين أميركيين يترددون على الجانبين، مثل الأمن أو كيفية تحديد الأطر لدولة فلسطينية قادرة على الاستمرار.

ومن المقرر أن تستهل رايس جولتها اليوم بلقاءات تعقدها مع وزراء خارجية ما يعرف بالرباعي العربي (مصر والأردن والسعودية والإمارات) في أسوان جنوب مصر، كما ستجري محادثات مع الرئيس حسني مبارك.

وستعقد الوزيرة الأميركية خلال جولتها محادثات مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والعاهل الأردني عبد الله الثاني.

الرئيس عباس خلال استقباله وزير الخارجية البلجيكي (الفرنسية)
لقاءات انتقائية
في الأثناء تواصلت لقاءات المسؤولين الأوروبيين مع وزراء الحكومة الفلسطينية من غير أعضاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تقود حكومة الوحدة التي تشكلت مؤخرا.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قد أكدوا انهم سيقصرون لقاءاتهم مع وزراء الحكومة غير المنتمين لحماس.

وفي السياق التقت وزيرة التنمية والتعاون الدولي الألمانية هايده ماري فيتشوريك تسويل بالعاصمة برلين, مع عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني.

وكان وزير الخارجية البلجيكي كاريل دي غوشت قد التقى أمس في رام الله كلا من الرئيس عباس ووزير الخارجية زياد أبو عمرو.

وقال غوشت بعد اللقاء إن اللجنة الرباعية المشكلة من الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا والأمم المتحدة، ستحكم على الحكومة الفلسطينية الجديدة بناء على أفعالها وليس على تشكيلتها فقط.

كما دعا إسرائيل إلى أن تكون مستعدة لخوض مفاوضات الوضع النهائي مع عباس، وأن "تتخذ خطوات تسهل حياة الشعب الفلسطيني.

اشتباكات بين أنصار من حركتي فتح وحماس بغزة (الفرنسية)
استمرار مواجهات غزة

وفي إطار استمرار المواجهات الفلسطينية الداخلية، أعلنت مصادر طبية وأمنية أنه تم العثور على جثة عرفة نوفل (27 عاما) وهو ضابط بالأمن الوقائي مقتولا بالرصاص وذلك بعد ساعات من خطفه من قبل مسلحين بغزة.

وقالت مصادر أمنية إن عمليات خطفت متبادل بين عناصر من حركتي فتح وحماس وقعت بعد ظهر أمس في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات