سلام الزوبعي نقل الى المستشفى بعد إصابته بهجوم نفذه انتحاري (الفرنسية-إرشيف)

أعلن في بغداد أن سلام الزوبعي نائب رئيس الوزراء العراقي نجا من محاولة اغتيال نفذها انتحاري ظهر اليوم داخل أحد المساجد في مقر سكن الزوبعي الواقع خلف مقر وزارة الخارجية العراقية ببغداد. وقد قتل في الهجوم خمسة أشخاص وأصيب 12 آخرون.

وذكر متحدث باسم الزوبعي أن الأخير نجا من محاولة الاغتيال وأنه على قيد الحياة وقالت مصادر إن منفذ الهجوم هو أحد أفراد حماية الزوبعي.

وأشار صحفي عراقي في اتصال مع الجزيرة إلى أن جراح الأخير طفيفة وأن بين الجرحى بعض من أفراد حراسة نائب رئيس الوزراء.

والزوبعي الذي أفادت الأنباء أنه نقل إلى أحد المستشفيات هو عربي سني وهو واحد من نائبين لرئيس الوزراء نوري المالكي.

وفيما تواصلت الهجمات في العراق موقعة قتلى بينهم جندي أميركي أصدرت جماعة ترتبط بتنظيم القاعدة بيانا اليوم نفت فيه مسؤوليتها عن الهجمات بمادة الكلورين في العراق وتوعدت باستهداف السياسيين والقبائل التي تتعاون مع القوا ت الأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات