السنيورة يتهم المعارضة بالخروج على النظام الديمقراطي
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 05:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 05:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ

السنيورة يتهم المعارضة بالخروج على النظام الديمقراطي

السنيورة: الظروف التي يمر بها لبنان بالغة الخطورة (الفرنسية-أرشيف)

شن رئيس الحكومة اللبناني فؤاد السنيورة هجوما جديدا على المعارضة واتهمها بالخروج على النظام الديمقراطي، مؤكدا أن "لا حل للأزمة في لبنان إلا بالحوار والمؤسسات الديمقراطية".

وقال السنيورة في كلمة خلال ورشة عمل حول الإصلاحات عقدت في بيروت، إن "الظروف التي يمر بها لبنان بالغة الخطورة"، مشيرا إلى أن "السبب الأساسي لما حدث هو في الخروج على الدستور وعلى النظام الديمقراطي".

كما قال السنيورة إن اعتصام المعارضة "من خارج المؤسسات الديمقراطية وتصرفهم يعطل الاقتصاد". وتابع "إننا في أزمة كبيرة".

وكان رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، وهو من أقطاب المعارضة، قد اتهم الأكثرية النيابية بنسف الحوار بينه وبين النائب سعد الحريري، أبرز أركان الأكثرية، وبالحيلولة دون التوصل إلى حل للأزمة.

بري اتهم الأكثرية بنسف حواره مع الحريري   (الفرنسية)
لجنة التحقيق

وتتزامن هذه التطورات مع مطالبة القاضي البلجيكي سيرج براميرتس رئيس لجنة التحقيق الدولية، مجلس الأمن الدولي بتمديد التفويض الممنوح للجنته عاما آخر بعد المهلة الحالية التي تنتهي في يونيو/حزيران المقبل.

وخلال عرضه نتائج تقريره الخامس أمام مجلس الأمن الدولي، رجح براميرتس أن تكون دوافع اغتيال الحريري سياسية.
وأشار براميرتس إلى أن من بين العوامل التي تميز بها الجو السياسي قبل اغتيال الحريري، تبني مجلس الأمن القرار رقم 1559 وتمديد ولاية رئيس الجمهورية اللبنانية إميل لحود.

وأضاف أن طبيعة العلاقات بين الحريري ومختلف الأحزاب والقادة اللبنانيين والسوريين ودول أخرى، والتحضير للانتخابات التشريعية في مايو/أيار 2005 التي كان يتوقع أن يفوز بها الحريري، كانت من بين تلك العوامل.

وكشف القاضي البلجيكي عن أن خبراء جنائيين دوليين يعملون الآن على تحديد البلد الذي جاء منه منفّذ العملية.

عبوة ناسفة
على صعيد آخر أفاد مراسل الجزيرة في بيروت بأن قوى الأمن اللبنانية عثرت على عبوة ناسفة داخل حرم الجامعة الأميركية في بيروت.

ويعيد هذا الاكتشاف التذكير بالهجوم الذي استهدف حافلة في عين علق شرق بيروت الشهر الماضي، والذي قتل فيه ثلاثة لبنانيين، وهو الحادث الذي أدخلته الأمم المتحدة ضمن عمل لجنة التحقيق الدولية المكلفة بالتحقيق في اغتيال الحريري.
المصدر : وكالات