إدانة أممية لهجوم بغداد وتقدم في حوار المصالحة
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 07:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة الإسبانية تحاصر مسلحين في مطعم في برشلونة تشتبه في أنهما منفذا الدهس
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 07:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ

إدانة أممية لهجوم بغداد وتقدم في حوار المصالحة

مجلس الأمن اعتبر الهجوم بالهاون على مكان مؤتمر المالكي وبان كي مون "بغيضا" (رويترز)

أدان مجلس الأمن الهجوم بقذائف الهاون في بغداد قرب المكان الذي كان يعقد فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مؤتمرا صحفيا مشتركا مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ووصفه بـ"الهجوم الإرهابي البغيض".

وجاء في بيان قرأه سفير جنوب أفريقيا لدى الأمم المتحدة الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن الشهر الجاري، أن "أعضاء المجلس راعهم الهجوم"، وأنهم "عبروا عن دعمهم اللامحدود لجهود الأمم المتحدة وأمينها العام لدعم عملية سياسية شاملة وفعالة في العراق بهدف إقرار المصالحة الوطنية".

وأغلقت البعثة الأممية مكاتبها في بغداد بعد أن تسبب هجوم بسيارة ملغومة على مجمع الأمم المتحدة في مقتل المبعوث الخاص سيرجيو فييرا دي ميللو و23 آخرين في أغسطس/آب 2003.

الوضع الميداني
ميدانيا أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده غرب بغداد وفي محافظة الأنبار الأربعاء، ليرتفع إلى 3227 عدد جنوده الذين قتلوا منذ غزو العراق عام 2003، حسب وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

كما أعلنت القوات الأميركية اعتقال قيس الخزعلي، أحد أبرز مساعدي الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وعدداً آخر من المقربين من الخزعلي، قال الجيش الأميركي إنهم مسؤولون بشكل مباشر عن خطف وقتل خمسة جنود أميركيين في كربلاء يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي البصرة انتشرت قوات بريطانية بعد اشتباكات عنيفة بين جيش المهدي وعناصر من حزب الفضيلة.

وقالت مصادر طبية إن سبعة أشخاص أصيبوا في الاشتباكات، التي أكد سكان أنها استمرت قرابة ساعة وتراجعت حدتها بحلول الظهر.

ويشغل حزب الفضيلة بزعامة مرشده آية الله محمد اليقعوبي 15 مقعدا في البرلمان. وقرر مؤخرا الانسحاب من الائتلاف الشيعي الموحد (128 مقعدا).

وفي العاصمة بغداد تظاهر مئات من أهالي مدينة الحرية شمالي المدينة احتجاجا على عمليات الدهم الليلية التي تقوم بها القوات الأميركية في منطقتهم.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب القوات الأميركية بالتوقف عن هذه العمليات التي تنفذها كجزء من الخطة الأمنية الجاري تطبيقها في بغداد.

مفاوضات حساسة
ومن جهة أخرى دخلت الحكومة العراقية في مفاوضات سرية مع عدد من الجماعات السنية المسلحة في إطار المصالحة الوطنية.

لكن المباحثات وصلت إلى الباب المسدود، حسب تصريح مصدر رسمي عراقي، في ظل غياب تاريخ محدد لانسحاب القوات الأميركية من العراق، وهو ما تشترطه وتلح عليه الجماعات المتفاوض معها.

أبو يحيى الليبي دعا الجماعات العراقية المسلحة إلى التوحد مع القاعدة (الفرنسية)

وقال المسؤول في وزارة الدولة لشؤون الحوار الوطني سعد يوسف المطلبي إن المباحثات جرى بعضها داخل العراق وبعضها الآخر خارجه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، وشملت خمس أو ست جماعات لم يذكر أسماءها.

بيد أنه اكتفى بالإشارة إلى أن المفاوضات استبعدت تنظيم القاعدة في العراق ومن سماهم أتباع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وأكد المطلبي أن جولات أخرى من المفاوضات ستستأنف دون أن يذكر المزيد من التفاصيل، مشيرا إلى أن جولات التفاوض كانت حساسة جدا وجرت عبر وسطاء.

وأكد أحد كبار مساعدي المالكي هذه المفاوضات رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل، وقال إن موظفين أمميين شاركوا في بعض جولاتها.

دعوة للتوحد
وفي موضوع ذي صلة، بث موقع للإنترنت شريطا مصورا مدته 28 دقيقة دعا فيه المكنى أبو يحيى الليبي، المقاتلين السنة في العراق إلى التوحد والانضمام لتنظيم القاعدة.

وقال الليبي -وهو أحد البارزين في تنظيم القاعدة فر من سجن قاعدة بغرام الأميركية في أفغانستان عام 2005- إن خطة بغداد الأمنية التي تطبقها القوات الأميركية وحكومة المالكي "فاشلة".

وناشد الشريط، الذي لم يتسن التأكد من صحته من مصدر مستقل، جماعات "أنصار السنة" و"الجيش الإسلامي في العراق" و"جيش المجاهدين"، الإسراع إلى التوحد مع "دولة العراق الإسلامية".

المصدر : الجزيرة + وكالات