جريحان في اشتباك داخل مخيم فلسطيني شمال لبنان
آخر تحديث: 2007/3/20 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/20 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/1 هـ

جريحان في اشتباك داخل مخيم فلسطيني شمال لبنان

فتح الإسلام قالت إن أيا من عناصرها لم يصب بأذى في اشتباك اليوم (الجزيرة نت)

جرح شخصان في اشتباك وقع بين مقاتلين من فتح الانتفاضة وفتح الإسلام المنشقة عنها في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان.

وقع الاشتباك الذي استمر نحو30 دقيقة بعد تلاسن بين اثنين من التنظيمين المذكورين، حسبما أفادت مصادر فلسطينية بالمخيم القريب من مدينة طرابلس. وذكر مصدر رفض الإفصاح عن هويته أن الاشتباك بين الطرفين تجدد لاحقا حيث سمعت انفجارات لم تحدد طبيعتها.

وقال مسؤول في فتح إن عنصرين من تنظيمه أصيبا بنيران أطلقها مقاتل في فتح الإسلام، إلا أن مصدرا آخر أفاد بأن أحد المصابين ينتمي إلى فتح الإسلام وأن إصابته بليغة.

وأكد متحدث باسم فتح الإسلام -أبو سليم- أن أيا من عناصر مجموعته لم يصب بأذى، مقللا من أهمية الحادث الذي "تم تطويقه بسرعة".

وكان التوتر قد تصاعد بالمخيم الأسبوع الماضي بعد أن اتهم وزير الداخلية اللبناني حسن السبع فتح الإسلام بالمسؤولية عن تفجير حافلتين في بلدة عين علق في فبراير/شباط الماضي، كما أكد أن أربعة سوريين ينتمون للجماعة أوقفوا واعترفوا في التحقيق بمسؤوليتهم عن الانفجار.

وتتهم السلطات اللبنانية فتح الإسلام بأنها مرتبطة بالمخابرات السورية وبتنظيم القاعدة، وهو ما نفاه زعيمها شاكر العبسي.

وأتبعت الاتهامات اللبنانية بإجراءات أمنية حول المخيم الذي يضم نحو 30 ألف نسمة حيث أقيمت حواجز للجيش للتدقيق في هويات الخارجين والداخلين إليه.

وتنتشر القوى الأمنية اللبنانية في محيط المخيمات الفلسطينية من دون أن تدخل إليها، ويطبق داخلها نوع من الأمن الذاتي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: