أكثر من مائة ألف لاجئ في وضع سيئ باليمن
آخر تحديث: 2007/3/21 الساعة 01:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/21 الساعة 01:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/3 هـ

أكثر من مائة ألف لاجئ في وضع سيئ باليمن

لاجئات صوماليات في مخيم قرب محافظة لحج اليمنية (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت مساعدة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أريكا فيللر أن أكثر من مئة ألف من اللاجئين يعيشون في ظروف سيئة للغاية وأنهم بحاجة ماسة إلى المساعدة.
 
ووصفت أريكا فيللر في مؤتمر صحفي الليلة الماضية وضع اللاجئين في اليمن بـ"السيئ خصوصا في المناطق الحضرية بمنطقة البساتين" شمالي محافظة عدن. وأوضحت أنها من خلال زيارتها -التي استمرت أربعة أيام لمناطق ومخيمات اللاجئين في اليمن- وجدت أن هناك هجرة مختلطة أو ما يسمى المهاجرين الذين هاجروا نتيجة لقضايا ومشكلات أجبرتهم على النزوح والفرار من بلدانهم أغلبهم من إثيوبيا والصومال إلى اليمن.
 
وقالت إن الهدف من الزيارة هو التعرف على المشكلات التي يعاني منها اللاجئون والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها والخروج بتقييم واقعي بشأن وضع اللاجئين مع الحكومة اليمنية.
 
وكشفت فيللر وجود أكثر من مائة ألف لاجئ يعيشون في أماكن متفرقة من اليمن, مؤكدة أنه يعد ثاني أكبر دولة عربية يتم فيها تنفيذ برنامج المفوضية بعد العراق حيث يبلغ الدعم للاجئين في اليمن 4.7 ملايين دولار سنويا.
 
وأشارت إلى أن برنامج المفوضية السنوي لا يتعدى 4.7 ملايين دولار وأن دعمه لليمن ليس مشروطا وأن المبالغ المخصصة تذهب مباشرة لمساعدة الفئات المستهدفة، موضحة أن البرنامج يقدم خدمات يستفيد منها اللاجئون وغيرهم من القرى المجاورة لمخيماتهم.
 
وأشادت بقيام القطاع الخاص اليمني بمساعدة اللاجئين قائلة إنها رأت في مخيم ميفعة عددا من المواد الغذائية التي تبرع بها القطاع الخاص، مشيرة إلى أن اليمن على فقره الشديد يقدم المساعدات والحماية ويمكن اللاجئين من التحرك بحرية والاستفادة من الخدمات المتاحة للآخرين، واصفة مساهمة اليمن "بالكبيرة والتي لا يمكن تجاهلها".
المصدر : يو بي آي