الرباعية تدرس العلاقة مع حكومة الوحدة وشهيد بغزة
آخر تحديث: 2007/3/20 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/20 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/2 هـ

الرباعية تدرس العلاقة مع حكومة الوحدة وشهيد بغزة

رايس ناقشت مستقبل العلاقات مع حكومة الوحدة مع نظرائها في الرباعية (رويترز-أرشيف)

أجرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم مشاورات هاتفية مع نظرائها في اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط بشأن الموقف من حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

جاء ذلك بعد إعلان وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة سيكون لها اتصالات في كل حالة على حدة مع بعض أعضاء الحكومة الفلسطينية الجديدة ممن لا ينتمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال المتحدث باسم الوزارة شون ماكورماك "موقفنا هو أننا لن نوقف الاتصالات لمجرد عضوية الفرد في حكومة الوحدة، سندرس هذا الأمر في كل حالة على حدة".

وتأتي هذه التطورات فيما تبدو اللجنة الرباعية منقسمة حول الموقف الواجب اعتماده حيال حماس التي لا تزال الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يعتبرانها "منظمة إرهابية".

النرويج استهلت التطبيع مع الحكومة الفلسطينية (رويترز)
وفي تطور سياسي يحمل أملا بفك الحصار المفروض على الفلسطينيين التقى رئيس الحكومة إسماعيل هنية في مكتبه في غزة اليوم ريموند يوهانسن نائب وزير الخارجية النرويجي الذي أعلنت بلاده أنها ستطبع علاقتها مع الحكومة الفلسطينية الجديدة.

وطلب هنية من يوهانسن مساعدة النرويج لفك الحصار الدولي عن الحكومة الفلسطينية، وقدم له شرحا مفصلا عن برنامجها السياسي.

وقد طلب يوهانسن من هنية الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، ووعد بأن تستأنف بلاده إرسال المساعدات المالية للفلسطينيين، موضحا أن ذلك سيتم بالتنسيق مع وزير المالية سلام فياض.

والتقى يوهانسن قبل ذلك وزير الخارجية الفلسطيني زياد أبو عمرو، كما سيلتقي في وقت لاحق رئيس السلطة محمود عباس في رام الله في الضفة الغربية.

ويعد يوهانسن أول مسؤول أوروبي يجري محادثات مع هنية منذ إعلان حكومة الوحدة.

كتائب القسام
وفي شأن آخر أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن إصابة مدني إسرائيلي قرب معبر المنطار الذي يربط قطاع غزة مع إسرائيل.

بقايا منزل الهسي بعد الانفجار الذي وقع فيه (رويترز)
وقالت الكتائب إنها أطلقت النيران وقذيفتي هاون أثناء تجمع لجنود إسرائيليين قرب معبر المنطار، وتوعدت بمواصلة هجمات على قوات الاحتلال في "الزمان والمكان المناسبين".

وفي حادث آخر قالت مصادر أمنية وطبية فلسطينية إن فلسطينيا من قياديي حركة الجهاد الإسلامي استشهد وأصيب عشرة آخرون بجروح، في انفجار هز منزل القيادي في مخيم الشاطئ في قطاع غزة اليوم.

وقال شهود عيان إن انفجارا ضخما هز منزل علاء الهسي المكون من طابقين وألحق أضرارا كبيرة في عدد من المنازل المجاورة في المنطقة حيث يقع منزل رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، ووفقا لمصادر طبية فإن من بين الجرحى طفلا وطفلة.

ولم يتضح لغاية الآن سبب الانفجار، فيما قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه يحقق بالحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات