المسؤولون الأردنيون طالبوا أولمرت بالقلق على مستقبله السياسي أولا (الفرنسية-أرشيف)
ندد الأردن بتصريحات نسبت لرئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت حذر فيها من أن انسحابا أميركيا متسرعا من العراق يمكن أن يؤدي إلى سقوط نظامه الملكي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي إن هذه التصريحات مرفوضة "وعلى أولمرت إذا كان قد أدلى بمثلها وهو رصيده السياسي في الشارع الإسرائيلي بحدود 2% أن يقلق على مستقبله السياسي أولا"، مشددا على أن مثل هذه التصريحات لا تهز الأردن بأي شكل من الأشكال ولا تزعزع ثقته بنفسه.

ونصح جودة الإسرائيليين قبل الإدلاء بمثل هذه التصريحات، بأن يهتموا بأمنهم الذي ليس من الممكن أن يتحقق إلا من خلال تحريك عملية السلام وإقامة الدولة الفلسطينية وهذا من شأنه أن يضمن الأمن والاستقرار للجميع في المنطقة.

من جانبه أعرب مجلس النواب الأردني في بيان عن استهجانه واستغرابه الشديدين لهذه التصريحات، وقال إن رؤية أولمرت تفتقر إلى أدنى درجات اللياقة وتنطوي على استخفاف مطبق بمدلولات الكلمات التي استخدمت في التصريحات.

وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية نشرت تصريحات أدلى بها أولمرت الأسبوع الماضي في مؤتمر عبر الفيديو أمام لجنة العلاقات العامة الأميركية الإسرائيلية أعرب فيها عن خشيته من أن انسحابا أميركيا متسرعا من العراق قد يؤدي إلى سقوط النظام الملكي الهاشمي في الأردن، مشيرا إلى أن هذا السبب الذي يجعله معارضا لمثل هذا الانسحاب.

المصدر : الفرنسية