هنية يعرض حكومة الوحدة على التشريعي اليوم
آخر تحديث: 2007/3/17 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/17 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/28 هـ

هنية يعرض حكومة الوحدة على التشريعي اليوم

أعضاء التشريعي سيناقشون برنامج الحكومة قبل التصويت عليها (الفرنسية-أرشيف)

يعقد المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم جلسة خاصة لمناقشة البيان الوزاري لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة إسماعيل هنية وعرض أسماء أعضاء حكومته, وسط توقعات بنيلها الثقة وأدائها اليمين الدستورية.

وقال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل إن "الجلسة ستكون سهلة والحكومة ستحصل على الثقة, لأن الفصائل المشاركة في الحكومة تستطيع أن تؤمن منح الثقة".

كما توقع رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر أن تحصل الحكومة الجديدة "بدون صعوبات" على ثقة البرلمان, لوجود ما وصفه بالتوافق الوطني بين كافة الفصائل، خاصة أكبر كتلتين بالمجلس وهما حركتا حماس والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وذلك تطبيقا لاتفاق مكة المكرمة.

برنامج ونقاش
وخلال الجلسة التي ستجري في غزة سيلقي هنية خطابا يطرح فيه البيان الوزاري الذي يتضمن البرنامج السياسي للحكومة, ثم سيجري نقاش بين النواب حوله قبل عرض أسماء أعضاء الحكومة وبرنامجها للتصويت لنيل الثقة.

هنية قدم رسميا أعضاء حكومته للرئيس عباس الخميس الماضي (رويترز-أرشيف)
كما سيلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلمة في افتتاح الجلسة.
ويتوقع أيضا أن يؤدي هنية وعدد من أعضاء حكومته اليمين الدستورية أمام الرئيس عباس في نفس اليوم في غزة.
 
أما وزراء الضفة الغربية الذين لن يتمكنوا من الوصول إلى غزة لعدم حصولهم على تصاريح من الاحتلال الإسرائيلي، فسيؤدون اليمين في اليوم التالي بالضفة الغربية.

وكان هنية قدم رسميا الخميس لائحة نهائية بتشكيلة أول حكومة وحدة وطنية إلى الرئيس عباس الذي بدوره أصدر مرسوما رئاسيا لقبولها تمهيدا لعرضها على المجلس التشريعي.
 
ردود متباينة
وبشأن ردود الأفعال حيال الحكومة المرتقبة, رحبت منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية بها, وطالبتا المجتمع الدولي برفع الحصار المضروب على الشعب الفلسطيني.

من جانبها دعت روسيا الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى قبول الأمر الواقع والتعامل مع حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأشار بيان للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ميخائيل كامنين إلى أن بلاده ترحب بحكومة الوحدة التي تشكلت من كافة الفصائل الفلسطينية، وقال إن على دول العالم التعامل معها.

وبالمقابل أحجمت الولايات المتحدة عن تقييم حكومة الوحدة الفلسطينية في انتظار أن تطرح برنامجها السياسي، مذكرة إياها بوجوب الاستجابة لشروط المجموعة الرباعية الدولية، وخصوصا الاعتراف بإسرائيل.
 
استهداف الأونروا
ميدانيا أفادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وشهود عيان فلسطينيون، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على موكب مدير العمليات في الوكالة بغزة، دون وقوع إصابات.
 
وقال مدير العمليات بالوكالة جون جينغ "اعترض ثلاثة مسلحين مجهولين موكب سياراتي أثناء مروري من نقطة عبور إيريز إلى غزة, وحاولوا فتح باب سيارتي بالقوة, وعندما لم يفلحوا أطلقوا النار عليها".

واعتبر جينغ الحادث "خطيرا وغير مسبوق", مطالبا الأجهزة الأمنية الفلسطينية بإلقاء القبض على المسلحين ومحاسبتهم وتقديمهم للقضاء.
المصدر : الجزيرة + وكالات