بوش سعى للتأثير على القادة العرب قبل انعقاد القمة العربية (الفرنسية)

أجرى الرئيس الأميركي جورج بوش اتصالين هاتفيين مع الرئيس المصري حسني مبارك والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز ناقش فيهما جهود السلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وشكرهما لمشاركة بلديهما في مؤتمر عن العراق.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن بوش تحدث إلى الملك عبد الله بشأن "الجهود الرامية إلى التقدم نحو إقامة دولة فلسطينية والسلام أيضا بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، كما تحدث أيضا مع مبارك بشأن الزيارة التي تقوم بها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس للمنطقة هذا الشهر.

وقال سنو إن "الرئيس أوضح من جديد التزامه بإقامة دولة فلسطينية يمكن أن تعيش جنبا إلى جنب في سلام مع إسرائيل".

وشكر الرئيس الأميركي مبارك وعبد الله لمشاركتهما في مؤتمر بغداد الذي عقد في وقت سابق هذا الشهر للمساعدة في تحقيق الاستقرار في العراق.

جاء التحرك الأميركي في وقت تسعى فيه السعودية ومصر والأردن لدفع خطة السلام العربية خلال القمة العربية التي ستعقد في الرياض يومي 28 و 29 مارس/آذار.

ونصت المبادرة على إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي المحتلة عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

واعتبرت إسرائيل أن إعادة اللاجئين إلى ديارهم تتناقض مع مبدأ الدولتين، وطالبت بتعديل المبادرة، وهو ما أعلنت مصر والسعودية وسوريا والجامعة العربية عن رفضه.

المصدر : وكالات