روبير مينار: المعرض يمثل واجهتين، واحدة رائعة وأخرى قبيحة (الجزيرة)
اقتحم أفراد من منظمة "مراسلون بلا حدود" التي تتخذ من باريس مقرا لها أجنحة كوبا وتونس ومصر في المعرض الدولي للدعاية السياحية في العاصمة الفرنسية.
 
وقال مراسل الجزيرة إن المقتحمين احتجوا على ما سموه انتهاكات تلك الدول لحقوق الإنسان وحرية التعبير وطالبوا بإطلاق سراح سجناء الرأي وخاصة الصحفيين.
 
وقال مسؤول الجناح الكوبي إن "أشخاصا اقتحموا جناح بلاده وكسروا واجهته"، مضيفا أن "المعرض للسياحة وأنه لا يدري عمن يتكلمون".
 
ولدى اقتحام هدفهم الثاني جناح ديوان السياحة التونسية، قال المراسل إن المحتجين وصفوا تونس بأرض القمع وطالبوها برفع الحظر عن حرية الإعلام.
 
وقال الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" روبير مينار إن "هناك واجهتين للبلدان المشاركة في المعرض، الأولى رائعة تمثل الطبيعة والشواطئ، والثانية قبيحة تمثل الأنظمة البوليسية ومضايقة منظمات حقوق الإنسان".
 
واتهمت المنظمة مصر -عند اقتحامها الجناح المصري- بمعاداة أصحاب المدونات على شبكة الإنترنت والتهديد بتعليق نشاطهم.

المصدر : الجزيرة