صحفيو مصر يطالبون بالإفراج الفوري عن سامي الحاج
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 07:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 07:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/27 هـ

صحفيو مصر يطالبون بالإفراج الفوري عن سامي الحاج

الوقفة الاحتجاجية استمرت زهاء ساعة (الجزيرة نت)

محمود جمعة–القاهرة
نظم صحفيون مصريون ظهر الخميس وقفة احتجاجية أمام مقر نقابتهم وسط القاهرة للمطالبة بالإفراج الفوري عن سامي الحاج مراسل قناة الجزيرة الذي تعتقله القوات الأميركية في سجن غوانتانامو منذ نحو خمس سنوات.
 
واستعرض المشاركون في الوقفة الاحتجاجية -التي استمرت نحو ساعة- خلال كلماتهم موقف الحكومات والبرلمانات العربية "المتقاعس" تجاه قضية الحاج، معتبرين أن موقف واشنطن "المتعنت" تجاه الحاج يكشف الوجه الحقيقي لديمقراطية المحافظين الجدد في الإدارة الأميركية.
 
وقال مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين محمد عبد القدوس للجزيرة نت إن قضية سامي الحاج مرتبطة بقضية الحرية في الوطن العربي.
 
وبرر القدوس ذلك بأن "أميركا تساعد النظم العربية على الاستبداد بحق مواطنيها، فيما تتكفل هي مباشرة بملاحقة الصحفيين الشرفاء الذين تطالهم أيديها".
 
وطالب القدوس الدول العربية ولجان حقوق الإنسان في البرلمانات العربية بالقيام بمسؤولياتها فيما يتعلق بالضغط على الولايات المتحدة للإفراج عن الحاج، معتبرا أن القضية "ليست سياسية وإنما هي قضية أمة تدوسها أميركا في كل مكان بالعالم".

 
يدفعون الثمن
المعتصمون قالوا إن أميركا لن تنجح في تخويف الصحفيين العرب (الجزيرة نت)
من ناحيته، أكد مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة حسين عبد الغني أن الحاج والصحفيين الشرفاء يدفعون ثمن كشفهم حقيقة الحرب الأميركية في أفغانستان والعراق التي قال الأميركيون إنها ستكون حربا نظيفة.
 
وقال عبد الغني أمام المعتصمين "إذا كانت الولايات المتحدة تهدف من وراء تعنتها مع سامي الحاج -الذي تتدهور صحته- إلى إيصال رسالة تهديد وإخافة للصحفيين العرب، فإنها فشلت في ذلك لأنها كشفت عن وجه سيئ لازدواجية المعايير التي تتعامل بها مع قضايا حرية الرأي وحقوق الإنسان في العالم".
 
فضيحة وعار
وانتقد مقرر لجنة الشؤون العربية والخارجية بنقابة الصحفيين جمال فهمي، في تصريح للجزيرة نت، الجهد الدبلوماسي العربي في قضية الحاج وباقي المعتقلين العرب في غوانتانامو، واصفا الدور العربي الرسمي في هذا الصدد بأنه "فضيحة وعار على الحكومات العربية كافة".
 
وأضاف أن "قضية الحاج تثير إشكالية في تصنيفها وما إن كانت سياسية أم صحفية، لكني أؤكد أن القضية تكاد تختزل أزمة حريات الرأي في العالم التي تتعرض لهجمة شرسة هي الأعنف منذ نهاية الحرب العالمية الثانية".
 
ووجه فهمي انتقادات لاذعة إلى الإدارة الأميركية ورئيسها جورج بوش بسبب ما يسمى الحرب على الإرهاب.
 
وقال "إن العالم يغلي الآن في أتون هذا الشيطان الذي أيقظه بوش وعصابته وسموه الإرهاب، وتذرعوا به لانتهاك الحريات والأوطان ونهب ثروات الدول العربية والإسلامية".
المصدر : الجزيرة