اليونسكو تطالب إسرائيل بوقف حفريات المسجد الأقصى
آخر تحديث: 2007/3/15 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/15 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/26 هـ

اليونسكو تطالب إسرائيل بوقف حفريات المسجد الأقصى

إسرائيل استمرت في الحفريات رغم الاحتجاجات العربية والإسلامية (الفرنسية-أرشيف)

طالب تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) إسرائيل بتعليق عمليات الحفر قرب المسجد الأقصى.

ويدعو التقرير -الذي تنشره المنظمة الدولية ومقرها باريس قريبا- إلى تعليق المشروع الإسرائيلي قرب باب المغاربة و"وضع خطة عمل جديدة بالتشاور مع السلطات الأردنية وهيئة الوقف الإسلامي التي تشرف على الحرم القدسي الشريف وكل المواقع الإسلامية في القدس".

ويضيف التقرير -الذي جاء بعد زيارة بعثة من اليونسكو لموقع الحفريات الشهر الماضي- أنه "على الرغم من الإقرار بأن عمليات التنقيب الجارية تتوافق مع المعايير الدولية فإن البعثة أعربت عن قلقها من عدم وجود خطة عمل واضحة تضع حدودا لهذا النشاط مما يفتح المجال أمام عمليات تنقيب واسعة وغير ضرورية".

ويعتبر التقرير أن عمليات التنقيب التي تمت في الموقع "كافية للوفاء بغرض تقييم الأوضاع المتعلقة بإنشاء الممر" الذي يؤدي لباب المغاربة. وخلصت اليونسكو في تقريرها إلى انه في حالة استمرار الحفر يجب أن يتم تحت إشراف دولي.

وفي تعليقه على الموضوع صرح مارك ريجيف المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية بأن تقرير اليونسكو "يظهر بوضوح أن عمليات الترميم الإسرائيلية حميدة تماما".

وقال ريجيف إن المسؤولين الإسرائيليين بدؤوا عملية "لإعادة الاتصال مع الأطراف المعنية في مسعى لتهدئة المخاوف" لكنه لم يقل إن إسرائيل ستوقف الحفريات.

وأثارت الحفريات غضبا في العالمين العربي والإسلامي، فيما اعتبرتها الهيئات الفلسطينية والأردنية القائمة على المسجد الأقصى تهديدا حقيقيا لأساسات المسجد الأقصى ومحاولة جديدة لتهويده من خلال استغلال عملية الحفر لبناء مواقع أثرية سياحية أسفل المسجد.

المصدر : وكالات