لقاء القدس بلا نتائج واعتقال العشرات بالضفة
آخر تحديث: 2007/3/12 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/12 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/23 هـ

لقاء القدس بلا نتائج واعتقال العشرات بالضفة

عباس وأولمرت لم يتمكنا من حسم خلافاتهما (الفرنسية)

اتفق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت على عقد مزيد من اللقاءات، بعدما انتهى لقاؤهما في القدس أمس دون أن يتمكنا من حل الصعوبات والنقاط الخلافية.

وفيما يتعلق بحيثيات اللقاء أوضح كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في مؤتمر صحفي أن الرئيس عباس شرح المبادرة العربية للسلام واتفاق مكة وقضية الأسرى بمن فيهم النواب والوزراء والقادة، وتثبيت التهدئة المعلنة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بشكل متبادل.

ولم يستبعد عريقات عقد اجتماعات لدراسة إمكانية توسيع التهدئة لتشمل الضفة الغربية، موضحا أن عباس أكد وجوب إطلاق "عملية سلام ذات مغزى بهدف تحقيق رؤية الرئيس الأميركي جورج بوش عن قيام دولتين إسرائيلية وفلسطينية".

بدوره أشار محمد دحلان مستشار الرئيس الفلسطيني إن الإسرائيليين طالبوا بوقف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، مكررين أنهم لن يعترفوا بحكومة الوحدة الفلسطينية إذا لم تلتزم بمطالب المجموعة الرباعية الدولية.

عباس طرح موضوع الأسرى
في لقائه بأولمرت (رويترز)
وقال مسؤول إسرائيلي إن عباس أكد لأولمرت أنه "لن يدخر أي جهد للإفراج في أسرع وقت عن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط".

لكن الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أبو مجاهد أكد أن الفصائل الفلسطينية التي تأسر شاليط لن تفرج عنه قبل أن تستجيب الحكومة الإسرائيلية لشروطها بالإفراج عن أسرى فلسطينيين.

اتصالات سرية
وفي موضوع ذي صلة نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول إسرائيلي إشارته إلى وجود "اتصالات سرية" مع قادة فلسطينيين، لكن بدون الحديت عن "قناة سرية" للمفاوضات.

ووصف المسؤول الاتصالات بأنها "عابرة وليست مستمرة، وبالتالي هي ليست مفاوضات".

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت عن مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين أمس وجود "قناة سرية" بين الطرفين لإجراء مفاوضات تمهيدا لاستئناف عملية السلام.

وقال هذا المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني "ليست شمعون بيريز الذي أقام في السابق قناة سرية مع الفلسطينيين دون إبلاغ رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إسحق رابين، والتي أوصلت إلى اتفاقيات أوسلو".

وأضاف المسؤول "بإمكان ليفني أن تلتقي مسؤولا فلسطينيا بكل تكتم.. هذا صحيح، ولماذا لا تقوم بذلك؟ لكنها لا تجري مفاوضات كاملة، بموافقة أولمرت أو بدونها".

وحسب المعلومات التي رشحت عن المصادر الفلسطينية والإسرائيلية فإن الاتصالات جرت بين عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه والمرشح لشغل منصب وزير المالية في حكومة الوحدة سلام فياض، ووزيرة الخارجية الإسرائيلية ليفني.

الاحتلال شدد الحصار على مدينة جنين واعتقل العشرات بالضفة (الفرنسية-أرشيف)
اعتقالات وحصار
ميدانيا قالت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية إن الجيش اعتقل فجر اليوم 37 فلسطينيا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية بدعوى أنهم مطلوبون.

وحسب المصدر نفسه فإن الاعتقالات جرت في مدن رام الله وجنين والخليل وبيت لحم وطولكرم، وإن المعتقلين ينتمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وفي تطور آخر قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن قوات الاحتلال شددت حصارها على مدينة جنين في الضفة الغربية، وأقامت حواجز عسكرية فجائية على عدد من الطرقات جنوبي المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات