تقدم المرشحين جاء عقب الفرز الأولي لنتائج 38 مقاطعة (الفرنسية)

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة الموريتانية تقدم اثنين من المرشحين التسعة عشر، هما رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه، والمرشح المستقل سيدي ولد الشيخ عبد الله.

وقالت مصادر في الداخلية الموريتانية للجزيرة إن هذه النتيجة ظهرت بعد فرز نتائج 38 مقاطعة من أصل 53.

وأوضحت نفس المصادر أن المرشح المستقل الزين ولد زيدان والمرشح مسعود ولد بلخير حلا تاليا، مشيرة إلى استمرار فرز باقي المقاطعات الأخرى، وهو ما يجعل هذه النتائج غير نهائية.

وينتظر أن يستمر الفرز حتى وقت متأخر من مساء اليوم، بينما يتوقع أن يتم غدا الإعلان الرسمي عن النتائج النهائية للانتخابات التي تؤكد كل المؤشرات والتوقعات أنها ستذهب في اتجاه جولة ثانية.
 
إشادة أميركية
ولد داداه يدلي بصوته (الجزيرة نت)
وأشاد مراقبون عديدون باقتراع أمس واصفين إياه بالنظيف والشفاف، وقالت المساعدة الأولى لوزيرة الخارجية الأميركية المكلفة بالشؤون الأفريقية ليندا توماس غرينفيلد إن الانتخابات الموريتانية جرت في ظروف مرضية.

وأكدت غرينفيلد التي ترأست وفدا أميركيا يزيد على الستين فردا شاركوا في مراقبة الانتخابات، أنه من خلال ما سمعوه وشاهدوه يمكنهم القول إن هذه الانتخابات جرت في هدوء تام ودون تسجيل أي حالة تذكر من التزوير.

وهنأت المسؤولة الأميركية في تصريحات صحفية اليوم بنواكشوط كل الذين ساهموا في أن يكون 11 مارس/ آذار الجاري (يوم الاقتراع) يوما للممارسة الديمقراطية الحقيقية في موريتانيا.

قتيل وجريح
وفي حالة غير مسبوقة هاجم مسلحون مجهولون مقر حاكم مقاطعة كيهيدي في أقصى الجنوب الشرقي بموريتانيا أثناء فرز الأصوات.

واستمر الهجوم نحو عشر دقائق وأسفر عن مقتل أحد حراس الحاكم وإصابة آخر بجروح وصفت بالبالغة. وأفادت مصادر مقاطعة كيهيدي أن مبناها أصيب بأضرار وأن حالة من الذعر عمت الحاضرين.

المصدر : الجزيرة