هجمات دامية بالعراق وبوش يرسل تعزيزات إضافية
آخر تحديث: 2007/3/12 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/12 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/23 هـ

هجمات دامية بالعراق وبوش يرسل تعزيزات إضافية

 المفخخات في بغداد تحد للخطة الأمنية التي بدأت قبل نحو شهر (رويترز)
 
لقي أكثر من سبعين عراقيا مصرعهم وأصيب العشرات معظمهم في هجمات وتفجيرات ببغداد وذلك بعد يوم من مؤتمر دولي عقد في العاصمة بشأن أمن العراق. وعلى وقع استمرار التدهور الأمني وافق الرئيس الأميركي جورج بوش على إرسال 4400 جندي إضافي يدعمون تعزيزات أقرت مطلع العام للانتشار هناك.
 
وفي أعنف التفجيرات قتل ما لا يقل عن 32 شخصا وأصيب 24 آخرون في انفجار سيارة مفخخة كانت متوقفة في حي الكرادة وسط بغداد.
 
وقالت مصادر أمنية إن السيارة انفجرت عند مرور موكب زوّار شيعة كانوا عائدين من أربعينية الإمام الحسين في كربلاء, وأضافت أن بين القتلى نساء وأطفالا.
 
وفي وقت متزامن قتل عشرة أشخاص وجرح ثمانية آخرون عندما فجّر انتحاري حزامه الناسف في حافلة قرب الجامعة المستنصرية شرقي بغداد, في ثالث هجوم من نوعه في المكان منذ يناير/كانون الثاني الماضي.
 
كما انفجرت سيارتان مفخختان قرب حاجزي تفتيش في كل من حي الكرادة ومنطقة اليرموك غربي بغداد فأوقع الانفجار الأول قتيلين وستة جرحى وقتيلا وجريحا في الثاني.  
 
وفي بغداد أيضا قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا عمار الزكم وهو زعيم عشائري محلي في إطلاق نار من سيارة متحركة في حي الشعلة.
 
هجمات أخرى
معظم ضحايا التفجيرات من المدنيين (الفرنسية)
وقبل ذلك أعلن مصدر أمني مقتل خمسة من عمال البناء وإصابة عشرة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلتهم في قضاء بلدروز التابع لمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.
 
وفي الموصل شمالي العراق قتل أربعة أشخاص وإصيب آخر بانفجار وقع في مقر الحزب الإسلامي العراقي فجر اليوم.
 
كما قتل خمسة أشخاص في انفجار عبوة ناسفة وإطلاق نار من سيارة في المحمودية والمسيب جنوب بغداد, وعثرت الشرطة أيضا في بلدة داقوق على شخصين قتلا بالرصاص وحملت جثتاهما آثار تعذيب.
 
وفي الرمادي قالت وزارة الدفاع العراقية إن الجيش العراقي قتل ثلاثة مسلحين واعتقل خمسة مسلحين مشتبه فيهم.
 
وفي جرف الصخر جنوب بغداد قتل ثلاثة من الشرطة وأصيب سبعة آخرون بينهم ضابط عندما كانوا يحاولون تفكيك عبوة ناسفة. وفي ناحية المشروع جنوب العاصمة قتل شخصان في هجوم مسلح وسط الناحية.
 
وفيما يخص حملة الاعتقالات قالت وزارة الدفاع العراقية إن قواتها اعتقلت 53 مسلحا مشتبها فيه في بغداد. كما أعن الجيش الأميركي إلقاء القبض على 15 مسلحا مشتبها فيه في مناطق متفرقة من العراق.
 
قصف وسقوط طائرة
وفي تطور متصل قال المسؤول الإعلامي في المدرسة الخالصية سامي العاملي إن طائرات أميركية قصفت عدة منازل في منطقة العنبكية شمال بعقوبة، مما أسفر عن مقتل تسعة مدنيين وإصابة ستة آخرين بجروح.
 
وقال الجيش الأميركي إن طائراته استهدفت قضاء الخالص بغارة جوية دون تحديد الموقع المستهدف.
 
وفي بغداد قالت الشرطة إن طائرة أميركية دون طيار للمراقبة الجوية سقطت في حي أور شمالي شرقي العاصمة وأكد الجيش الأميركي انتشال طائرة بلا طيار ولكنها "كانت سليمة".
   
قوات إضافية
 القوات الأميركية قد تحتاج لتعزيزات تصل ثلاثين ألفا (رويترز)
ومن منتفديو عاصمة أورغواي وافق الرئيس الأميركي جورج بوش على إرسال 4400 جندي إضافي إلى العراق يدعمون تعزيزات أقرت في شهر يناير/كانون الثاني الماضي بإرسال 21500 جندي لفرض خطة أمنية ببغداد.
 
وقال الناطق باسم البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي غوردون غوندرو إن هذه القوات تضم 2400 من الشرطة العسكرية تحسبا لارتفاع مرتقب في عدد المعتقلين العراقيين, إضافة إلى ألفي جندي في مهام دعم قتالي, بناء على تقدير القادة العسكريين.
 
وتحدث قائد القوات الأميركية في العراق ديفد بتراوس عن حاجة لتعزيزات إضافية, وتوقع قادة عسكريون أميركيون أن يصل عدد القوة التي تحتاجها الخطة الأمنية إلى نحو ثلاثين ألفا.
المصدر : الجزيرة + وكالات