مصر ترفض الانتقادات الأميركية لسجلها الحقوقي
آخر تحديث: 2007/3/11 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/11 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/22 هـ

مصر ترفض الانتقادات الأميركية لسجلها الحقوقي

التقرير الأميركي انتقد الاعتقالات بصفوف إخوان مصر (الفرنسية-أرشيف)

رفضت مصر انتقادات الولايات المتحدة لسجلها في حقوق الإنسان التي جاءت ضمن التقرير السنوي للخارجية الأميركية.

وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن التقرير "صادر عن غير ذي صفة لأن الأمم المتحدة لم تعط أية دولة الحق في أن تعتبر نفسها وصية على حالة حقوق الإنسان في العالم".

وأضاف أبو الغيط في بيان رسمي أن ما تضمنه التقرير بشأن مصر يمثل "رؤية مبتسرة مبنية على معلومات غير دقيقة ومنقوصة".

وقال الوزير المصري إن الدول التي ترغب في إصدار تقارير عن حقوق الإنسان يجب عليها أن تركز على مشاكلها الخاصة في هذا المجال. واعتبر أن التقرير أغفل الإشارة إلى ما وصفه بالتطورات الإيجابية العديدة التي شهدتها مصر لتدعيم مسيرة الإصلاح الدستوري والتشريعي ونشر ثقافة حقوق الإنسان.

وأكد أهمية العلاقات الأميركية المصرية وقال إنها تقوم على المصالح المتكافئة لكن يحدث الخلاف أحيانا بشأن بعض الجوانب التطبيقية.

وكان التقرير الذي صدر الثلاثاء الماضي انتقد ما وصفه بـ"عدم احترام الحكومة المصرية لحقوق الإنسان بشكل كاف". وقالت الخارجية الأميركية إن التعذيب وإساءة معاملة السجناء والمحتجزين لدى أجهزة الأمن المصرية لا يزال شائعا ومستمرا.

وأعرب التقرير عن قلقه من الجمود الذي أصاب مسار الإصلاح السياسي في مصر، وأشار بالتحديد إلى الاعتقالات في صفوف جماعة الإخوان المسلمين واستمرار حبس المرشح الرئاسي السابق أيمن نور.

المصدر : وكالات