الإثيوبيون انسحبوا ومظاهرات ضدهم بكيسمايو بالصومال
آخر تحديث: 2007/3/10 الساعة 21:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/10 الساعة 21:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/21 هـ

الإثيوبيون انسحبوا ومظاهرات ضدهم بكيسمايو بالصومال

كيسمايو كانت آخر معاقل المحاكم التي استولى عليها الجيش الإثيوبي (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في الصومال بأن امرأة أصيبت بجروح عندما أطلقت قوات الحكومة الانتقالية النار لتفريق عدد من المتظاهرين في مدينة كيسمايو جنوبي الصومال.

ونقل المراسل عن مصادر محلية أن المتظاهرين كانوا يحتجون على انقطاع الأنباء عن رجل اعتقلته القوات الإثيوبية في يناير/كانون الثاني الماضي بتهمة قتله جنديا إثيوبيا.

ويخيم التوتر على المدينة حيث يوجد ميناء إستراتيجي وكانت آخر معاقل المحاكم الإسلامية التي استولت عليها قوات الحكومة الانتقالية والجيش الإثيوبي.

القوات الأفريقية ومعداتها تتدفق على مقديشو (رويترز)
القوات الأفريقية
كان مسؤولون محليون ذكروا أمس أن القوات الإثيوبية انسحبت من كيسمايو تمهيدا لانتشار قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي. وقال قائد شرطة كيسمايو عبدي محمد عبد الله إن القوات الإثيوبية كانت تساعد في إقرار الأمن وتدريب الجنود الصوماليين.

يشار إلى أن الاتحاد الأفريقي يسعى للوصول بعدد قواته في الصومال إلى ثمانية آلاف جندي للمساهمة في إقرار الأمن وحماية مؤسسات الحكومة الانتقالية. وحتى الآن انتشر بالعاصمة مقديشو ألف جندي أوغندي كانوا هدفا للهجمات منذ وصول طلائع قواتهم الثلاثاء الماضي.

واندلع أمس حريق في جهاز إنزال عجلات لطائرة شحن بعد هبوطها في مقديشو وعلى متنها سبعة جنود ومعدات عسكرية لكن دون وقوع إصابات.

وقد شحنت أوغندا الخميس الماضي مزيدا من الدبابات إلى الصومال عبر ميناء مومباسا الكيني لدعم القوات الأفريقية فيما ينتظر الاتحاد تنفيذ وعود دول أخرى بإرسال جنود أو تقديم المساهمات المالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات