أعربت لجنة حماية الصحفيين الأميركية عن "قلقها العميق" إزاء تقارير تؤكد استمرار إضراب سامي الحاج مصور الجزيرة المعتقل في غوانتانامو عن الطعام, مشيرة إلى احتمال تدهور حالته الصحية.

وقال المدير التنفيذي للجنة جول سيمون "نحن قلقون بشأن حالة سامي الحاج الذي أضرب عن الطعام قبل 48 يوما واعتقل منذ خمس سنوات دون توجيه تهمة له أو محاكمته".

وقال سيمون إن على الولايات المتحدة توجيه اتهام واضح لسامي أو إطلاق سراحه فورا.

يشار إلى أن سامي (38 عاما) اعتقلته السلطات الباكستانية في ديسمبر/كانون الأول 2001 بينما كان يحاول عبور الحدود إلى أفغانستان لتغطية الحرب الأميركية ضد طالبان.

وقد تعرضت الجزيرة لانتقادات وهجوم متواصل من جانب إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش التي اتهمتها بتأجيج مشاعر العرب والمسلمين ضد الولايات المتحدة عبر تغطيتها للأوضاع في العراق وفلسطين.

المصدر : أسوشيتد برس