الجيش اليمني يخوض معارك شرسة مع أتباع الحوثي في صعدة (الفرنسية-أرشيف)

كشف مسؤولون ومصادر طبية بمحافظة صعدة اليمنية أن مئات الجنود والمسلحين قتلوا باشتباكات الشهر الماضي بين القوات الحكومية وجماعة عبد الملك الحوثي بهذه المحافظة الواقعة شمال البلاد.

 

وأوضحت المصادر ذاتها أن 416 جنديا قتلوا وجرح نحو 500 آخرين ودمرت 12 دبابة بهذه الاشتباكات مقابل 136 قتيلا بصفوف اتباع الحوثي.

 

ولم تكشف هذه المصادر كيفية حصولها على هذه الأرقام، لكن حجم الخسائر يشير إلى شراسة المعارك التي دارت بين الطرفين المتحاربين.

 

ويخوض اتباع الحوثي هجمات خاطفة على طراز حرب العصابات ضد الجيش اليمني الذي يرد عليها بالقصف المدفعي والجوي وهجمات الدروع.

 

ووصف قائد القوات المسلحة الجنرال أحمد علي الأشول أتباع الحوثي بأنهم إرهابيون ينشرون الخوف والرعب في محافظة صعدة.

وتتهم صنعاء الحوثي بتزعم جماعة "الشباب المؤمن" التي أسسها شقيقه حسين عام 2004، قبل أن يُقتل في مواجهات مع القوات اليمنية.

وكان الرئيس علي عبد الله صالح دعا يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي أنصار الحوثي إلى تسليم سلاحهم إثر هجمات شنوها على مواقع للجيش، ولكنهم رفضوا ذلك. ونقلت تقارير صحفية محلية عن مسؤولين حكوميين مؤخرا اتهامهم لكل من إيران وليبيا بتمويل التمرد.

المصدر : أسوشيتد برس